دراسة تكشف قدرة مشروب شائع على إطالة عمر مرضى سرطان القولون

دراسة تكشف قدرة مشروب شائع على إطالة عمر مرضى سرطان القولون دراسة تكشف قدرة مشروب شائع على إطالة عمر مرضى سرطان القولون
قالت: تم جمع البيانات على مدى سلسلة من السنوات من 2005 إلى 2018

دراسة تكشف قدرة مشروب شائع على إطالة عمر مرضى سرطان القولون

بالإضافة إلى إمكانية المساعدة في حماية الكبد، يمكن أن تساعد القهوة أيضًا في طول عمر مرضى سرطان القولون؛ وفقًا لدراسة جديدة.

وفي دراسة أجريت على 1171 مريضًا مصابًا بسرطان القولون والمستقيم المتقدم أو المنتشر، وجد الباحثون أن زيادة تناول القهوة "ارتبط بانخفاض خطر تطور المرض والوفاة"؛ وفقًا للدراسة التي نُشرت في مجلة JAMA Oncology الأسبوع الماضي.

وطُلب من المرضى ملء استبيان حول نظامهم الغذائي وعادات استهلاكهم للقهوة. وتم جمع البيانات على مدى سلسلة من السنوات، من 2005 إلى 2018، ثم تم تحليلها بين مايو وأغسطس 2018.

ووجد الباحثون أن المشاركين في الدراسة الذين شربوا كوبًا واحدًا من القهوة يوميًّا، زاد معدل بقائهم على قيد الحياة بنسبة 11% مقارنة بمن لم يشربوا القهوة. كما أظهرت النتائج زيادة بنسبة 5% في معدل العيش دون تقدم أو دون تفاقم لمرض السرطان.

وفي هذه الأثناء، وجد الباحثون أن أولئك الذين شربوا المزيد من القهوة، أو أكثر من أربعة أكواب في اليوم، لديهم معدل بقاء متزايد بنسبة 36%، وزيادة بنسبة 22% في معدل العيش دون تقدم.

ووفق " اليوم" درس الباحثون تأثيرات القهوة العادية والقهوة منزوعة الكافيين، ووجدوا أن كلًا منهما مفيد.

وأخبر تشين يوان، المؤلف المشارك في الدراسة من معهد دانا فاربر للسرطان، التابع لكلية الطب بجامعة هارفارد، بأن تأثيرات القهوة المضادة للأكسدة والالتهابات ربما لعبت دورًا في النتائج.

ومن المعروف أن العديد من المركبات الموجودة في القهوة لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات وخصائص أخرى قد تكون فعالة ضد السرطان.

ووجدت الدراسات الوبائية أن زيادة تناول القهوة كان مرتبطًا بتحسين البقاء على قيد الحياة لدى مرضى سرطان القولون في المرحلة الثالثة، ولكن العلاقة بين استهلاك القهوة والبقاء على قيد الحياة في المرضى الذين يعانون من أشكال نقيلية من المرض (قدرة الخلايا السرطانية على الانتشار والنمو في مواقع بعيدة عن موقع المنشأ الأساسي) غير معروفة".

وخلص الباحثون إلى أن "استهلاك القهوة قد يكون مرتبطًا بتقليل مخاطر تطور المرض والوفاة لدى مرضى سرطان القولون والمستقيم المتقدم أو النقيلي".

ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لمعرفة المزيد حول كيفية عمل القهوة مع علم الأحياء البشري.

وقال كيمي نج، أحد كبار مؤلفي الدراسة من معهد دانا فاربر للسرطان: "على الرغم من أنه من السابق لأوانه التوصية بتناول كميات كبيرة من القهوة كعلاج محتمل لسرطان القولون والمستقيم؛ فإن دراستنا تشير إلى أن شرب القهوة ليس ضارًّا وقد يكون مفيدًا".

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية