أخبار عاجلة

"مركز مكافحة الإرهاب" يُطلق معرضًا افتراضيًّا مصاحبًا لأسبوع الأمم المتحدة 2020

"مركز مكافحة الإرهاب" يُطلق معرضًا افتراضيًّا مصاحبًا لأسبوع الأمم المتحدة 2020 "مركز مكافحة الإرهاب" يُطلق معرضًا افتراضيًّا مصاحبًا لأسبوع الأمم المتحدة 2020
يسلِّط الضوء على الشراكات مع الدول الأعضاء والمنظمات الإقليمية والمجتمع المدني

أطلق مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب (UNCCT) اليوم الثلاثاء معرضًا افتراضيًّا مصاحبًا لفعاليات أسبوع الأمم المتحدة الافتراضي لمكافحة الإرهاب 2020، وذلك بحضور المندوب الدائم للمملكة العربية لدى الأمم المتحدة رئيس المجلس الاستشاري لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب السفير عبدالله المعلمي، ووكيل الأمين العام للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب المدير التنفيذي لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب فلاديمير فورونكوف، ومدير مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب الدكتور جيهانغير خان.

وفي التفاصيل، أوضح المركز في بيان صحفي، أصدره اليوم بمناسبة إطلاق المعرض، أنه جاء استجابة لوباء كوفيد-١٩، وتم تكييف خطط المركز وإنشاء معرض رقمي تفاعلي لإشراك جمهور أوسع حول العالم؛ إذ يأخذ المعرض الافتراضي الزوار في رحلة رقمية تفاعلية لاستكشاف تاريخ وجهود المركز في بناء القدرات في مجال مكافحة الإرهاب من خلال عرض الأولويات الرئيسة لاستراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب.

وأكد المركز أن المعرض الافتراضي الذي يقام بفضل الدعم السخي من المملكة العربية السعودية سيعمل على إبراز دور مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب كمركز تميز عالمي لبناء القدرات في مجال منع ومكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، وذلك من خلال جهود بناء القدرات في جميع أنحاء العالم.

ويسلط المعرض الضوء على شراكات مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب مع الدول الأعضاء، والمنظمات الإقليمية والدولية، ومنظمات المجتمع المدني، وأصحاب المصلحة، إلى جانب التشديد على أهمية اتباع نهج "كل الأمم المتحدة" و"كل المجتمع" الذي تتبعه الأمم المتحدة في مكافحة الإرهاب، فضلاً عن منع ومكافحة التطرف العنيف الذي يفضي إلى الإرهاب.

وأشار المركز إلى أن المعرض يوضح كيفية عمل المركز في دعم جهود الدول الأعضاء لتنفيذ البرامج التي تعمل على تنفيذ الركائز الأربع لاستراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب بطريقة شاملة ومتوازنة، تتضمن (البرنامج العالمي للمركز لدعم إشراك ضحايا الإرهاب).

وأبان المركز أن المعرض سيتناول كيفية معالجة المركز القضايا الحديثة، مثل الإرهاب السيبراني والإرهاب البيولوجي، والاتصالات الاستراتيجية في وقت الأزمات، وأمن الحدود، إلى جانب تشجيع المعرض الجمهور على المشاركة والتفاعل عبر "الإنترنت"، وتجربة العناصر التفاعلية مثل مقاطع "الفيديو"، والاختبارات، والمحاكاة الرقمية.

يُذكر أن المعرض الافتراضي لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب سيستمر أربعة أسابيع.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية