أخبار عاجلة

تراجع مبيعات الهواتف الذكية العالمية في الربع الأخير من 2019

تراجع مبيعات الهواتف الذكية العالمية في الربع الأخير من 2019 تراجع مبيعات الهواتف الذكية العالمية في الربع الأخير من 2019

انخفضت المبيعات العالمية للهواتف الذكية الموجهة للمستخدم النهائي في الربع الأخير من عام 2019، حيث شهدت شحنات هذه الهواتف تراجعاً بنسبة 0.4% على أساس سنوي، وذلك وفقاً لمؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر، وقد شهدت مبيعات الهواتف الذكية خلال عام 2019 انخفاضاً بنسبة 1.0%.

وقال أنشول غوبتا، كبير محللي الأبحاث لدى جارتنر: “كانت نتائج العام 2019 حتى نهايته أفضل قليلاً من المتوقع، ويعود ذلك إلى تحسن الأداء بشكل طفيف في كل من أسواق أمريكا الشمالية والأسواق الناشئة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، واستطاعت الهند التي حققت مبيعات بلغت 151,915 مليار وحدة، أن تتفوق على الولايات المتحدة لتصبح في المرتبة الثانية من حيث مبيعات الهواتف الذكية في عام 2019، بينما حافظت الصين على صدارة الترتيب، حيث بلغت مبيعاتها 390,780 مليار هاتف ذكي خلال عام 2019 بأكمله”.

ومن بين شركات التصنيع التي تحتل المراتب الخمس الأولى، تمكنت شركتا آبل وشاومي فقط من تحقيق نمو في المبيعات في الربع الأخير من عام 2019. 

أما بالنسبة لشركة سامسونج فقد تمكنت من الحفاظ على المرتبة الأولى، على الرغم من تراجع مبيعاتها، بحصة سوقية بلغت 17.3%، كما حافظت شركة آبل على المرتبة الثانية بحصة سوقية بلغت 17.1% خلال ذات الفترة.

وعادت مبيعات هاتف آيفون للنمو مرة أخرى بعد أن شهدت انخفاضاً خلال أربع فترات فصلية متتالية، بزيادة قدرها 7.8% في الربع الأخير من عام 2019.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وفي هذا الإطار قالت أنيت زيمرمان، نائبة رئيس الأبحاث لدى جارتنر: “أدى تخفيض الشركة لأسعار سلسلة هواتف آيفون 11 بشكل طفيف، مقارنة بأسعار هواتف آيفون XR، بالإضافة إلى تخفيضات طُرز أخرى سابقة، إلى انتعاش الطلب على هواتف آيفون، كما ساعد ذلك على استعادة شركة آبل للمركز الثاني على سلم ترتيب الشركات العالمية الخمس الأولى”. 

وقد حققت شركة آبل مبيعات قوية في السوق الصينية بشكل خاص، حيث ارتفعت مبيعاتها بنسبة 39% في الربع الأخير، بالإضافة إلى تسجيل الشركة أداءاً قوياً في بعض الأسواق الناضجة والناشئة، مثل أسواق المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا والبرازيل والهند. 

وتخطط شركة آبل لإطلاق أول هاتف ذكي داعم لشبكة الجيل الخامس 5G في الربع الثالث من عام 2020، الأمر الذي يشجع المستخدمين على ترقية هواتفهم في البلدان التي تتوفر فيها خدمات الجيل الخامس 5G.

من جهة أخرى بلغ إجمالي مبيعات الهواتف الذكية من شاومي 32.4 مليون وحدة في الربع الأخير من عام 2019، بزيادة قدرها 16.5% على أساس سنوي، وأشار السيد غوبتا بقوله: “استطاعت شركة شاومي من خلال هذا الأداء القوي التغلب على شركة أوبو وخطف المركز الرابع. وقد دفعت طُرز هواتف Redmi بأسعارها وأدائها العالي بمبيعات هواتف شاومي الذكية نحو نمو أكبر، كما حققت الشركة أداءاً جيداً في أسواق منطقة آسيا والمحيط الهادئ الناشئة”.

وبدأت شركة شاومي برفع أسعار هواتفها الذكية في الصين بغية تعزيز هامش أرباحها، حيث إن انتشار في الصين أدى إلى ظهور بعض التحديات بالنسبة لشركات التصنيع التي تركز مبيعاتها بشكل خاص على قطاع التجزئة مثل شركتي أوبو وفيفو، لكنه يخلق في نفس الوقت فرصة أكبر بالنسبة لشركة شاومي التي تعمل على تطوير استراتيجية قنوات توزيعها عبر الإنترنت على نحو أوسع.

على الرغم من تناقص مبيعات الهواتف الذكية بشكل طفيف بنسبة 0.5% على أساس سنوي في الربع الأخير من عام 2019، إلا أن شركة سامسونج حافظت على المركز الأول في الترتيب العالمي لعام 2019، حيث ارتفعت مبيعاتها خلال العام بأكمله بنسبة 0.4% لتصل إلى 296.2 مليون وحدة.

وقد نجحت شركة سامسونج في تجديد طُرز هواتفها الذكية من الفئة الأساسية والمتوسطة في عام 2019، وبهدف جذبها لشريحة عملاء الهواتف الذكية عالية الأداء ذات التكلفة المنخفضة نسبياً، قامت سامسونج بإطلاق هواتف جالاكسي S10 لايت وجالاكسي نوت 10 في بداية شهر يناير من عام 2019، كما أعلنت في الفترة الأخيرة عن هاتف جديد قابل للطي، وذلك في إطار سعيها لمواجهة أية تهديدات تنافسية من قبل شركة هواوي. 

وفي هذا الإطار قال السيد غوبتا: “من المثير للاهتمام متابعة المعركة التنافسية الشرسة بين سامسونج وهواوي في سوق الهواتف القابلة للطي هذا العام، حيث تختلف كل شركة في نهجها عن الأخرى، فقد أطلقت سامسونج هاتفها القابل للطي جالاكسي Z Flip بتقنية الطي العمودي بدلاً من الأفقي مع تخفيض حجم الهاتف وسعره، ومن جانبها أطلقت شركة هواوي هاتفها Mate Xs، مع دعم إمكانية الوصول إلى خدمات هواتف هواوي المحمولة من خلال منصة توزيع التطبيقات العالمية Huawei AppGallery، بالإضافة إلى رفعها سعر هذا الجهاز”.

وشهدت شركة هواوي أعلى نسبة نمو لها في عام 2019 بزيادة سنوية إجمالية قدرها 18.6%، وهذا ما ساعدها على الحفاظ على المرتبة الثانية، متقدمة بذلك على شركة آبل. 

وفي الوقت الذي تواجه فيه هواوي حظراً اقتصادياً مستمراً من قبل الولايات المتحدة، ركزت الشركة بشكل كبير على دعم استراتيجيتها الخاصة بسوق الهواتف الذكية في الصين وتعزيز مبيعاتها لتصل حصتها السوقية إلى 37% في 2019. 

وقال السيد غوبتا: “إذا ما استمرت الولايات المتحدة في فرض حظرها على شركة هواوي ومنعها من الوصول إلى التكنولوجيا من أي شركة أمريكية، فإن ذلك سيحد من فرص انتشار هواتف هواوي الذكية في الأسواق العالمية، كما سيؤثر على حجم مبيعاتها بشكل مباشر”. 

واختتمت السيدة زيمرمان بالقول: “بالنسبة للفترة القادمة، وعلى الرغم من أن انتشار فيروس كورونا سيؤثر سلباً على معدلات الطلب على الهواتف الذكية في الصين في الربع الأول من عام 2020، إلا أننا لا نتوقع حدوث تراجع في الطلب ضمن أسواق الهواتف الذكية العالمية خلال تلك الفترة”.

البوابة العربية للأخبار التقنية

شبكة عيون الإخبارية