أخبار عاجلة

"عشنا وشوفنا".. امتحانات الثانوية العامة.. مظاهرات طلابية واشباكات مع الأمن.. والوزارة: السسيستم واقع.. والوزير مصمم على خرابها

"عشنا وشوفنا".. امتحانات الثانوية العامة.. مظاهرات طلابية واشباكات مع الأمن.. والوزارة: السسيستم واقع.. والوزير مصمم على خرابها "عشنا وشوفنا".. امتحانات الثانوية العامة.. مظاهرات طلابية واشباكات مع الأمن.. والوزارة: السسيستم واقع.. والوزير مصمم على خرابها

كتب: أحمد أبوعقيل

حالة من السخط والإحباط انتابت طلاب الصف الأول الثانوى، بسبب فشلهم في الدخول إلى منصة الامتحان الإلكتروني لمادة الأحياء، بسبب خطأ تقني حدث أيضا بالأمس عند إجراء امتحان اللغة العربية، لتكن جملة “السيستم واقع” هي عنوان وزارة التربية والتعليم اليوم لأول اختبار حقيقي لمنظومة التعليم الجديدة.

والباحث في التاريخ يعلم أن المظاهرات الطلابية لم تخرج منذ في فبراير ونوفمبر 1968 في انتفاضتين متتاليتين، مرة تضامنًا مع العمال المتظاهرين ضد المتسببين في الهزيمة، ومرة أخرى ضد السياسة الجديدة في مجال التعليم التي تقضي بتضييق فرص النجاح في الثانوي وفي الجامعات.

كما واجه الرئيس أنور السادات كانت الانتفاضة الطلابية في يناير 1972 التي اندلعت قبل خمس سنوات بالتمام والكمال من انتفاضة الخبز في 1977. كثفت المظاهرات الطلابية التي اشتعلت آنذاك أزمة النظام .

ويبدوا أن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم مصمم على إعادة الحراك الطلاب مرة آخرى من خلال اعتراض الطلاب على النظام الجديد للتعليم واستخدام منظومة التابلت التي أثبتت فشلها حتى الأن.

وقام العشرات من طلاب الصف الأول الثانوي، ظهر اليوم الاثنين، بالتظاهر أمام مبنى الديوان العام بمحافظة الشرقية، وذلك بسب عدم تمكنهم من أداء الامتحان لليوم الثاني على التوالي لعدم وجود خدمة الإنترنت.

وكانت الامتحانات الإلكترونية الأولى لطلاب الصف الأول الثانوي عبر جهاز “التابلت” بجميع المدارس الحكومية والخاصة، قد انطلقت أمس الأحد، ولكن لم يتمكن الطلاب على مدار اليومين من أداء الامتحان في مادتي “اللغة العربية، والأحياء”.


كذلك سيطرت حالة من السخط والاستياء، على طلاب وأولياء أمور الصف الأول الثانوي بمحافظة القليوبية، بسبب” وقوع السيستم” على أجهزة التابلت للطلاب لليوم الثاني على التوالي.

وعلق “رأفت محمود”، ولي أمر طالب، إن ما يحدث لا يرضي أحد، لافتا الى أنه لم يؤدي الامتحان بالأمس إلا الساعة 9 مساء، مضيفاً أنه وطوال اليوم نعيش في حالة من التوتر التعب وضغط عصبي.
وأردف ولي الأمر ، وما زاد الأمر تعقيدا علمنا بوقوع السيستم لليوم الثاني على التوالي”، مطالبا وزارة التعليم بوضع حل فوري وعاجل حفاظا على مستقبل الطلاب.

فيما ذكرت “منة سمير”، طالبة بالصف الأول الثانوي: ” إحنا جيل غير محظوظ بالمرة، وذلك يرجع إلى أداءنا الامتحانات على التابلت والذي يطبق لأول مرة” وأضافت: “نحن عبارة عن تجربة لقياس مدى نجاح نظام التعليم، والامتحانات الجديدة”، موضحة أن أغلب طلاب الصف الأول الثانوي يعيشون في توتر وقلق دائم منذ بداية تطبيق نظام التعليم الجديد.

كما عبرت نورهان حمدي، طالبة بالصف الأول الثانوي بمدرسة بسيون الثانوية بمحافظة الغربية، عن رأيها في نظام التعليم الجديد قائلة:  “جالنا إحباط من الامتحان ومن المنظومة الجديدة”.

واستكملت نورهان شكواها: “نحن نشعر بالتوتر لتطبيق منظومة جديدة لأول مره ومتخوفين من عدم فهمنا خطوات في الامتحان أو حدوث خطأ ما وتفاجأنا أمس بوجود عطل أدى إلى زيادة حالة التوتر لدينا ومع تكرار الأمر اليوم أيضا أصبح لدينا إحباط من المنظومة الجديدة”.

يأتي ذلك بعد حدوث مشكلة في الامتحان التجريبي لمادة الأحياء على “التابلت” والمنظومة التعلمية الجديد، بعد تأخير انطلاق بدء الامتحان لأكثر من ساعة كاملة بسبب استمرار وجود عطل في موقع الامتحان.

ومن ناحيته ذكر الشناوي عايد، وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة الغربية، أن المديرية والإدارات والمدارس كانت قد أنهت الاستعدادات الخاصة بالامتحان، من تسليم أجهزة التابلت وشرائح الاتصالات وكلمات المرور لجميع الطلاب والمعلمين، وكذلك إعداد اللجان حسب تعليمات الامتحان.

وأكد “عايد” على أن غرفة العمليات بالمديرية والإدارات التعليمية الـ 10 بالمحافظة في حالة انعقاد دائم طوال فترة الامتحانات ولابد أن تكون على أقصى درجات التأهب والاستعداد للمتابعة الدقيقة لأعمال الامتحان خصوصا وأنها المرة الأولى لعقد الامتحان باستخدام “التابلت” مشيرا إلى أنه من الضرورى تذليل كافة العقبات أولًا بأول والتواصل الدائم مع غرفة العليمات بالمديرية.

وكانت الساعات الأولى من اليوم الإثنين، شهدت انطلاق الامتحان الإلكتروني لمادة الأحياء لطلاب الصف الأول الثانوي، تكرار  أزمة تعطل بوابة الدخول على منصة الامتحان التي قد حدثت بالأمس عند أداء امتحان اللغة العربية، وبهذا لم يتمكن الطلاب من الدخول على منصة الامتحان وظهرت لهم صفحة البدء فقط.

وواجه الطلاب نفس المشكلة أمس الأحد، إذ لم يتمكنوا من الدخول على امتحان اللغة العربية، ولم يفتح الموقع سوى الساعة 8 مساء، وأدى نحو 50 ألف طالب فقط الامتحان إلكترونيًا فيما حصل الباقون على الامتحان بعد إتاحته على موقع وزارة التربية والتعليم.

ويمكن للطلاب تأدية الامتحان عن طريق تسجيل الدخول لمنصة الامتحان الإلكتروني، عن طريق إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة به، و”كود” الامتحان الذي أتاحته الوزارة عبر موقعها.

وعبر رسالة صوتية له بثت بالأمس، كشف الوزير عن السبب وراء تعطل موقع الامتحان الإلكتروني حيث قال: “بالرصد وجدنا ما يقرب من 3 ملايين محاولة دخول على السيرفر الخاص بالامتحانات، وذلك منذ الدقائق الأولى من صباح اليوم الأحد واستمرت حتى مساء اليوم والتي وصلت إلى 4 ملايين محاولة دخول على السيرفر من الساعة 9 صباحا حتى الساعة 1 ظهرا، من خارج وداخل ، على الرغم من أن عدد طلاب الصف الأول الثانوي على مستوى الجمهورية يبلغ 650 ألف طالب”.

ونوهت وزارة التربية والتعليم أن الامتحان متوفر فقط للطلاب الذين يوجد بمدارسهم شبكات إنترنت، أو الذين فعلوا شريحة الإنترنت، الدخول على الامتحان خلال الـ12 ساعة المحددة، مشيرة إلى أن الطلاب الذين يدخلون على الإنترنت من مصادر أخرى لا يمكنهم أداء الامتحان إلا الساعة التاسعة مساء  فقط، وذلك عقب إتاحته على موقع وزارة التربية والتعليم.

طلاب أولى ثانوى أسئلة غير مباشرة وصعبة ومفاجئة

واشتكى عدد من طلاب الصف الأول الثانوى من صعوبة امتحان أسئلة مادة الأحياء فى الاختبار الإلكترونى الذى انطلق صباح اليوم، مؤكدين أنها غير مباشرة وصعبة، وكانت تحتاج إلى وقت إضافى لأن الأسئلة المقالية كثيرة وتحتاج إلى وقت لكتابتها بالقلم الإلكترونى للتابلت.

وأوضح الطلاب، أن مشكلة الأسئلة أنها تخاطب الفهم والتفكير النقدى ولكنهم غير مدربين عليها واصفين مستوى الأسئلة بأنها خداعة بالنسبة لمستوى الاستعداد للامتحان والمذاكرة وطريقة التحضير للاختبار.

وأشار الطلاب إلى أن الامتحان تكون من ١٧ سؤالا، موضحين أنهم استخدموا الكتاب المفتوح فى الإجابة على بعض الجزئيات والوصول إلى الحل المطلوب، كما أن بعض الطلاب أجابوا بشكل جماعى داخل اللجنة.

وأوضح الطلاب أن سيستم الامتحانات اشتغل اليوم بشكل طبيعى لكافة الطلاب و لم يحدث الارتباك الذى حدث بالأمس فى امتحان اللغة العربية.

وكانت انطلقت أمس الأحد امتحانات الفصل الدراسي الثانى للصف الأول الثانوى 2018/2019، حيث يؤدى الامتحانات 650 ألف طالب وطالبة فى مادة الأحياء.

وتعقد الامتحانات على فترتين الفترة الصباحية وتضم طلاب المدارس الحكومية والخدمات والمنازل والسجون والمستشفيات، إضافة إلى الفترة الثانية لطلاب المدارس الخاصة، والمعاهد القومية.

مظاهرات طلابية: حالة من الكر والفر

وتظاهرات عدد كبير من الطلاب في عدد من المحافظات اعتراضا على صعبوة الأسئلة وفشل الوزارة في تطبيق منظومة التابليت، مما دفع قوات الشرطة إلى تفريق المظاهرة من أمام مدرسة المنيرة الإعدادية بنين، فيما شهد شارع المبتديان حالة من الكر والفر بين الطلاب والداخلية وألقت القوات القبض على عدد من الطلاب المتظاهرين بعد اشتباكات بالأيدى بين الطلاب والأمن لمنعهم من التظاهر.

كما ألقى بعض الطلاب زجاجات المياة والحجارة على أفراد الأمن أثناء الاشتباك، وطوقت قوات الأمن وأفراد الأمن المركزى شارع المبتديان والشوارع المحيطة لمنع أى طالب من التجمهر والتظاهر، فيما شاهد الشارع مشادات بين أصحاب العقارات وقوات الأمن بعد قيام القوات باتهامهم بالتصوير من أعلى المبانى أثناء فض تظاهرات الطلاب.

مظاهرات امام الوزارة

وطاردت قوات الأمن المكلفة بتأمين وزارة التربية والتعليم، عددا من طلاب الثانوية العامة بعد تنظيمهم وقفة استمرت دقائق بشارع الفلكى والشوارع المحيطة لمنع تجمهرهم أمام الوزارة ومحطة مترو السادات.

فيما ألقت قوات الأمن القبض على أحد الطلاب المتظاهرين، ما تسبب فى ردود فعل غاضبة من زملائه، حيث قامت الطالبات بالصراخ بعد القبض على زميلهم، فيما تستمر قوات الأمن بمحيط وزارة التربية والتعليم لتأمينها.

 

"الثانوية العامة هتخلص امتى" حد يصالح شاومينج على الوزير

احتل هاشتاج "الثانوية العامة هتخلص امتى" المرتبة الثانية بقائمة التريند المصرى بموقع التدوينات القصيرة "تويتر"، وذلك تعقيبا على استمرار تأجيل الامتحانات بسبب تسريبها، ولاقى الهاشتاج العديد من التغريدات التى تحمل نوعا من السخرية والاحتجاج على قرارات وزير التربية والتعليم الهلالى الشربينى.

وشارك عدد كبير من طلاب الثانوية العامة بالهاشتاج، معبرين عن حالهم بالكوميكس الساخر وعن أمنيتهم فى الانتهاء من عبء المذاكرة، فعلق أحدهم قائلا: "قد يأتيك الابتلاء ع هيئة دفعة ثانوية عامة 2016، محشورة كدا مش عارفة تخرج".

وقالت أمنية: يدينا ويديكوا طولة العمر يا ابنى إحنا فين واليوم دا فين، وأضاف محمد ساخرا: "ابن مين أنت فى مصر علشان تخلص الثانوية فى 3 سنين ما تخلصها فى 19 سنة زى بقية الخلق".

وقالت أخرى "لما ندخل "، فيما علق "مصطفى يسرى: لما الوزارة تزهق والظاهر أنهم مش هيزهقوا"، وعلق "العراقى": يا جماعة حد يصالح الواد شاموينج على وزير التعليم، خلينا نخلص ونعيد بقى.

وعلق "فداء محمد" فى الهاشتاج قائلا: "واضح أن إحنا اتحشرنا فى عنق الزجاجة أو حد قفل الغطا علينا أبوس أديكو افتحوا بقى الأكسجين خلاص، وغردت "أميرة": الثانوية العامة لا تنتهى ولا تستحدث من عدم، إحنا مبنخلصش يا جماعة بلاش الأسئلة دى.

يذكر أن طلاب الثانوية العامة قد أدوا اليوم الأربعاء، امتحان التربية الدينية المؤجل بعدما تم تسريبه، عبر صفحات الغش المتخصصة على "فيس بوك"، التى سربته للمرة الثانية اليوم قبل بدء الامتحان فى تحدى واضح للوزارة.

وكانت الوزارة قد أصدرت قرارا بإعادة امتحان مادة الديناميكا بعد التأكد من تسريبه، السبت المقبل الموافق 2 يوليو، وتأجيل امتحانات مادة الجيولوجيا والعلوم البيئية والتاريخ والرياضيات البحتة ليوم الاتنين 4 يوليو، لينتهى الجدول وينتهى مشوار طلبة الثانوية العامة دفعه 2016 يوم الاثنين المقبل بدلا من اليوم طبقا للجدول القديم.

 

الموجز