أخبار عاجلة

وكيل "الأوقاف" بدمياط: بيوت الله للعمل الدعوي فقط.. ولن نسمح لفصيل بتطبيق أجندته

وكيل "الأوقاف" بدمياط: بيوت الله للعمل الدعوي فقط.. ولن نسمح لفصيل بتطبيق أجندته وكيل "الأوقاف" بدمياط: بيوت الله للعمل الدعوي فقط.. ولن نسمح لفصيل بتطبيق أجندته
الإخوان: ما يحدث "مذبحة للأئمة" وعودة لسياسة "أمن الدولة"

كتب : سهاد الخضرى الأحد 04-08-2013 20:52

أكد الشيخ محمد سلامة، وكيل وزارة الأوقاف بدمياط، في تصريح خاص لـ"الوطن"، أن قراره بوقف وإحالة تسعة أئمة مساجد للتحقيق عقب ثورة 30 يونيو صحيح ولا دخل فيه لأي جهة أمنية وذلك بعد استغلال هؤلاء الأئمة لمنابر المساجد لتحقيق أهداف شخصية تخدم الجماعة فحسب، مشددا على أن منابر المساجد هي لله فقط وليست محل بيع أو شراء.

وأضاف سلامة قائلا: "لن نسمح لأي فصيل بتطبيق أجندته داخل بيوت الله"، مؤكدا أن تنظيم الإخوان ارتكب خطأ جسيما في حق الدولة المصرية، مشددا على عدم السماح بتسييس وزارة الأوقاف.

وردا على اتهامات الجماعة المحظورة له بتطبيق أجندة أمن الدولة، قال: "يخبطوا رأسهم بالحيط هما يغلطوا وعايزنا نسكت بيوت الله للدعوة فقط".

من جانبها، شن تنظيم الإخوان في دمياط هجوما شديدا على وكيل وزارة الأوقاف في دمياط؛ بسبب مناقشتهم لمشكلات الدولة من على المنبر أثناء خطب الجمعة قبل الانقلاب العسكري، بحسب وصفهم.

وأكد التنظيم أن "عصور الظلام عادت من جديد وتحكم أمن الدولة فيما يقال على المنابر"، واصفة ما يحدث بـ"مذبحة الأئمة المعينين في عهد الدكتور طلعت عفيفي، وكيل وزارة الأوقاف السابق".

الجدير بالذكر أن وزارة الأوقاف أحالت كلا من الشيخ أبوالعز مصطفى الفقي، إمام وخطيب مسجد السبعين بحي مبارك بمدينة دمياط الجديدة، والشيخ خالد الديب، خطيب مسجد البلدية برأس البر، والشيخ محمود أبوالنجا، إمام وخطيب المسجد الكبير بقرية البستان، والشيخ محمد معروف، خطيب مسجد الملك فاروق برأس البر، حيث تمت إحالتهم للتحقيق معهم من قبل وزارة الأوقاف، وتم وقفهم عن العمل، كما تم وقف الشيخ عطية رضوان، إمام المسجد المعيني عن العمل، وتم نقل كل من الشيخ حسن عبدالباري، إمام مسجد عمرو بن العاص، وأحمد أبوالنجا، إمام المسجد الجديد بعمرو أفندي.

كما تم وقف الشيخ محمد أبوصالحة، خطيب مسجد المدبولي، بعد دعوته للمصلين للجهاد في رابعة العدوية، حيث الشرعية المسلوبة، ومحمد عنتر، خطيب مسجد الأحمدي بالسنانية، حيث وصف ثورة 30 يونيو بالانقلاب، كما أوقفت جمعية منار السبيل أحد الخطباء بأحد المساجد التابعة لها بعد تدخله في الأمور السياسية.

DMC

شبكة عيون الإخبارية