أخبار عاجلة

صحف عالمية: تصريحات "كيري" أقوى تأييد أمريكي للجيش المصري

صحف عالمية: تصريحات "كيري" أقوى تأييد أمريكي للجيش المصري صحف عالمية: تصريحات "كيري" أقوى تأييد أمريكي للجيش المصري
"واشنطن بوست": تصريحات وزير الخارجية الأمريكي انعكاس لكلمات ""

كتب : محمد البلاسي وأمنية نجيب السبت 03-08-2013 00:53

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إن تصريحات جون كيري وزير الخارجية الأمريكي، بأن الجيش كان يحاول إعادة الديمقراطية في بالإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي، دفعة غير متوقعة لصالح الجيش المصري، وأضافت أن ما قاله "كيري" في باكستان بأن الجيش لم يستولِ على السلطة في مصر وأن عزله لمرسي جاء استجابة لرغبة الملايين من الشعب المصري الذين خرجوا كي لا تقع البلاد في الفوضى، جاء موافقاً لكلمات الفريق أول عبدالفتاح السيسي، وبمثابة انعكاس لما ذكره "السيسي" من قبل، عن تحذيره للرئيس المعزول أكثر من مرة، وتأكيده أن عزله جاء تنفيذاً لإرادة شعبية.

"بي بي سي": التصريحات دعم للحكومة المؤقتة

واعتبرت الصحيفة أن تعليقات "كيري" الحادة تمثل أقوى تأييد حتى الآن من الولايات المتحدة لمصر، مشيرة إلى أن الإدارة الأمريكية لم تصنف ما حدث كانقلاب حتى لا تضطر لقطع المساعدات العسكرية عن مصر.

وأوضحت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن تصريحات "كيري" تمثل أقوى تأييد للجيش المصري بعد الإطاحة بـ"مرسي"، وأشارت إلى أن هذه التصريحات تعتبر أن إدارة أوباما اقتربت من تأييد الجيش في قراره بإبعاد مرسي عن سدة الحكم، في أعقاب مظاهرات ضخمة ضد حكمه، وذلك بعد تصريحات واشنطن السابقة بأنها لا تدعم الإطاحة بمرسي، وأنها تسعى لاستعادة سريعة للحكم المدني في مصر، وتابعت الصحيفة أن تصريحات كيري بأن الجيش المصري تدخل لتحقيق الإرادة الشعبية خشية انزلاق البلاد للفوضى جاءت أثناء زيارته لدولة معرضة لأن يتدخل جيشها لتغيير وهي باكستان ولهذا أدان السياسيون الباكستانيون إقصاء مرسي لأنهم يخشون مصيره.

"وول ستريت": أوباما اقترب من تأييد الجيش

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أن تصريحات "كيري" الأخيرة وقوله إن الجيش المصري استجاب لمطالب ملايين المصريين، صنفها المراقبون على أنها داعمة للحكومة المؤقتة، وأشارت إلى استعداد قوات الشرطة المصرية لتطويق منطقتي رابعة العدوية والنهضة، اللتين يعتصم فيهما مؤيدو الرئيس المعزول منذ أكثر من شهر، بعد ساعات من دعوة السلطات المعتصمين لفض اعتصاماتهم، مقابل "الخروج الآمن" وعدم ملاحقتهم قضائياً، وأشار التقرير إلى دعوات وزارة الداخلية المستمرة مؤيدي المعزول إلى الانصراف من أماكن الاعتصام حرصاً على سلامتهم، ونقلت عن هاني عبداللطيف المتحدث باسم الوزارة قوله إنه لم يتحدد موعد لإخلاء مواقع الاعتصام بعد.

ورصدت صحيفة "واشنطن بوست" التحول المفاجئ في السياسة الأمريكية، اتجاه الإطاحة بمرسي، والأحداث في مصر، وقالت "ليس غريباً أن يحاول كيري التقليل من خطوة إطاحة الجيش المصري بالرئيس السابق، وأن تتجنب الإدارة الأمريكية وصف ما حدث بأنه انقلاب عسكري، حتى لا تضطر إلى قطع المعونات الأمريكية لمصر، لأن ذلك لا يصب في صالح واشنطن، ولكن الشيء المثير للتعجب والتساؤل هو دفاع كيري عن الجيش المصري، وتبريره أن تدخل الجيش أعاد مصر إلى المسار الصحيح للديمقراطية.

وذكرت الصحيفة أن الأيام المقبلة ستكشف المزيد من التفاصيل والتحولات المفاجئة في الآراء حول ما يحدث في مصر وسياسة أمريكا اتجاه البلاد.

DMC

شبكة عيون الإخبارية