أخبار عاجلة

والد شهيد سيناء: كنت مستعداً ببناء مقبرته

والد شهيد سيناء: كنت مستعداً ببناء مقبرته والد شهيد سيناء: كنت مستعداً ببناء مقبرته
قرية «سبعة» بدمياط تتحول إلى سرادق عزاء كبير وأقارب الشهيد يطالبون الجيش بالقضاء على الإرهاب

كتب : سهاد الخضرى منذ 54 دقيقة

تحولت عزبة «سبعة» بمركز الزرقا بدمياط إلى سرادق عزاء كبير حزناً على استشهاد المجند عباس رفعت البيلى العيسوى، 21 سنة، وشهيد القوات المسلحة، والذى اغتالته يد الإرهاب، وذرفت أسرته الدموع على رحيله. عباس التحق بالجيش منذ 7 أشهر فقط، وتم توزيعه على سلاح حرس الحدود فى منطقة الشيخ زويد، بشمال سيناء. ونشأ الشهيد عباس وسط عائلة بسيطة تتكون من 6 أفراد، وكان يعمل نقاشاً قبل التحاقه بالجيش لخدمة وطنه. وعن لحظة تلقى العائلة خبر استشهاده، قال والده الحاج رفعت لـ«الوطن»: تلقيت الخبر من المباحث حيث جاءت لنا إشارة أن نجلى استشهد، ولا بد من توجه واحد أو اثنين من عائلته لاستلام الجثمان، فتوجهت وكان معى اثنان من أشقائى، ونجلى الأكبر. ونفى والده وجود أى مشاكل قابلته لحظة استلام جثمان نجله، وقال: «قائد نجلى كان يتواصل معى ليلاً ونهاراً للاطمئنان علىّ، لدرجة أنه قال لى: «أول مرة ألتقى بوالد شهيد هادئ راضٍ بأمر الله».

ويضيف والد الشهيد، قائلاً: «أنا اشتريت قطعة أرض، وأقمت مقبرة جديدة لدفن جثمان ابنى فيها قبل استشهادة بـ4 أيام فقط، ويوم ما استلمتها يوم ما ابنى دفن فيها، كان قلبى حاسس إنى مش هشوفه ثانى». ويتذكر الوالد آخر مكالمة جرت بينه وبين نجله قائلاً: «عباس قال لى إحنا نصف الكتيبة بتاعتنا يا بابا استشهدت، والدور جاى على». فيما طالب باسم عوض، أحد أقارب الشهيد القوات المسلحة بالقضاء على الإرهاب واستئصال جذوره.

DMC

شبكة عيون الإخبارية