أعضاء بهيئة تدريس جامعتي الأزهر وأسيوط ينظمون مسيرة لدعم مرسي

أعضاء بهيئة تدريس جامعتي الأزهر وأسيوط ينظمون مسيرة لدعم مرسي أعضاء بهيئة تدريس جامعتي الأزهر وأسيوط ينظمون مسيرة لدعم مرسي
المتظاهرون طالبوا الجيش بالتراجع عن قراره في عزل مرسي

كتب : سعاد أحمد الخميس 01-08-2013 22:31

نظم أعضاء هيئة التدريس والعاملون بجامعتي أسيوط والأزهر مسيرة، اليوم، لدعم الرئس المعزول محمد مرسي.

انطلقت المسيرة من مسجد سليمان الحكيم بجوار مديرية صحة أسيوط إلى ميدان أسماء الله الحسنى ثم إلى أمام مبنى أمن الدولة وسط هتافات "أمن الدولة يا أمن الدولة فين الأمن وفين الدولة"، وجابت المسيرة شارع الكورنيش من أمام مبنى المحافظة؛ حيث فتحت قوات الأمن الحواجز الحديدية الموجودة أمام مبنى الديوان لتجوب المسيرة شوارع المحافظة.

وارتدى أساتذة الجامعتين شارة مكتوبا عليها "أعضاء هيئة التدريس ضد الانقلاب" وعليه شعار جامعتي الأزهر وأسيوط، مرددين هتافات "صوت الأزهر مش هينام يسقط كل عميل وجبان".

كما حملت عضوات هيئة التدريس من النساء صور فتاة المنصورة التي لقيت مصرعها في اشتباكات الإخوان مع مجهولين.

ومتظاهرات يرفعن صورة فتاة المنصورة التي قتلت في اشتباكات الإخوان مع مجهولين

وقال الدكتور ضيف أحمد عميد كلية الطب البيطري بجامعة أسيوط، إن هذه المسيرة تأتي من باب قناعتنا بدور أساتذة الجامعات في دعم وتأكيد الشرعية والرئيس ، مؤكدا أنه لابد من استقرار البلد والتوافق على آليات التغيير التي ارتضتها وتوافقت عليها كل دول العالم وصدق عليها الملايين من خلال صناديق الاقتراع.

وأضاف ضيف أن نظام الحشد في الشوارع لم يكن أبدا وسيلة للتغيير وإنما هو وسيلة للتعبير عن الرأي وتوصيل رسالة معينة للحكام، مستشهدا بأن معظم رؤساء الدولة المتقدمة تتعرض شعبيتهم للصعود والهبوط ولم نسمع عن أن الجيش انقلب على واحد منهم لمجرد هبوط شعبيته.

وطالب الدكتور محمد سعيد الأستاذ بجامعة الأزهر الجيش المصري بمراجعة موقفه والرجوع فورا عن قراره في عزل مرسي.

وأضاف الدكتور محمد بكر أستاذ القانون الخاص بجامعة الأزهر، أن ما حدث في حرب وضحت معالمها ضد الإسلام والشريعة الإسلامية وليست ضد الإخوان بعينهم، والسكوت الآن عن قول الحق ومجابهة هذا الظلم شيطان أخرس، مشيرا إلى أن الله ذكر ناقض العهد بأنه ملعون وأنه من الخاسرين.

DMC

شبكة عيون الإخبارية