أخبار عاجلة

ندرس الاستعانة بتجربة أرامكو في السلامة المرورية

ندرس الاستعانة بتجربة أرامكو في السلامة المرورية ندرس الاستعانة بتجربة أرامكو في السلامة المرورية

بحث مع أعضاء لجنة السلامة حزمة من القضايا.. محافظ ينبع:

 أحمد الأنصاري (ينبع)

بحث محافظ ينبع المهندس مساعد السليم مع أعضاء لجنة السلامة المرورية المكونة من عدد من المندوبين من البلدية والمرور والشرطة والدوريات الأمنية والدفاع المدني حزمة من القضايا بحضور ممثل من شركة أرامكو من المنطقة الشرقية المهندس سلطان الزهراني، وقدم عرض عن تجربة أرامكو والسلامة المرورية وتم خلال الاجتماع الحديث عن المشكلات الفعلية لتفعيل السلامة المرورية بينبع.وأوضح محافظ ينبع لـ«عكاظ» أن الاجتماع تركزت محاوره في ظاهرة قطع الإشارات المرورية في ينبع، داعيا إلى ضرورة زيادة كوادر المرور في شوارع المحافظة، فضلا عن تكريس الوعي لدى السائقين بمخاطر قطع الإشارة.وأضاف أنه تمت استضافة المهندس سلطان الزهراني من المنطقة الشرقية لحضور هذا الاجتماع للتعرف على تجربة أرامكو والسلامة المرورية في المنطقة الشرقية، لافتا إلى أنه ستتم الاستفادة منها كثيرا في المحافظة وتطبيق بعض بنود تجربة أرامكو في ينبع بالتعاون مع أعضاء لجنة السلامة المرورية.وأضاف السليم «تم الاجتماع مع الجهات التنفيذية (البلدية والمرور والشرطة والدوريات الأمنية والهيئة الملكية والفريق الفني في البلدية) لأننا لا بد أن نعيد النظر في كل التقاطعات والإشارات الموجودة في هذه المدينة، وأيضا الشوارع والطرق غير المكتملة والتي عملت بطريقة غير جيدة مثل دوار السفن شمال ينبع ومنطقة الورش والصناعية طرق متهالكة جدا».وشدد السليم على جميع أعضاء فريق العمل بالعمل على إيجاد الحلول كفريق واحد، لافتا إلى أنه يتوقع أن اللجنة سوف تعدل قريب المسارات والطرق داخل المدينة وأنه خلال فترة بعد العيد بإذن الله سوف تكون الانطلاقة للعمل الحقيقي للجنة على أرض الميدان وسيطلع المواطنون على جهد هذه اللجنة وما تمخضت عنه تلك الاجتماعات.وعن ظاهرة قطع الإشارات المرورية وعدم الالتزام بالسرعة والوقوف بشكل صحيح في المواقف ودور اللجنة في معالجة هذا الأمر أجاب السليم «بالفعل هناك زيادة ملحوظة في قطع الإشارات وعدم الوقوف بشكل صحيح وهي تكثر بشكل ملحوظ بينبع وتعود هذه الظاهرة إلى أسباب منها الطرق غير المهيأة بشكل جيد وهذا ما ستتم معالجته من قبل اللجنة وأيضا بسب النقص في أفراد وضباط وآليات المرور بينبع، وكلنا أمل في قادم الأيام أن يتم تفعيل هذه الآليات لدعم الوضع المروري والأمني بشكل كامل من قبل الإدارة العامة للمرور بالمملكة والأهم من ذلك كله لا بد من تكريس الوعي لدى مستخدمي الطرق»، موضحا بقوله «عندما لا يحترم السائق الأنظمة المرورية ولا يقف عند الإشارة أو يقف بشكل صحيح في الشوارع فستكون النتائج عكسية مهما كان عدد الأفراد».واختتم حديثه بقوله «أنا متأكد من خلال فريق العمل ممثل في مدير الشرطة ومدير المرور ومدير الدفاع المدني ومدير الدوريات الأمنية أن العمل سوف يكون دقيقا وسوف تظهر نتائجه في دنيا الواقع قريبا».
إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية