المخرج كمال منصور: «على كف عفريت» تنبأ برحيل «الإخوان»

المخرج كمال منصور: «على كف عفريت» تنبأ برحيل «الإخوان» المخرج كمال منصور: «على كف عفريت» تنبأ برحيل «الإخوان»
المسلسل ظلم بالعرض الحصرى.. ولم نقحم أحداثاً جديدة على القصة

كتب : نورهان طلعت منذ 45 دقيقة

يخوض المخرج كمال منصور السباق الدرامى هذا العام بمسلسله «على كف عفريت» لخالد الصاوى.. يقول عنه: ردود الفعل حول العمل كانت إيجابية إلى حد كبير، فالجمهور أعجب بالصورة فى المسلسل وبأداء الممثلين المشاركين فى العمل، أما عما يقوله البعض من أن الأحداث لم تكن مناسبة للعرض فى الوقت الحالى وأنه كان يجب عرضه العام الماضى فأقول إن العمل يناقش أحداثا فى فترة معينة على مدار 30 يوما وبالتحديد منذ يوم 2 فبراير 2011 وحتى موعد الإعلان الدستورى الذى قدمه المجلس العسكرى حينها، أى إن الأحداث ليست مفتوحة، وقصة العمل نفسها فرضت ذلك، ولا يمكننى على الإطلاق إقحام أحداث ليست لها علاقة بالتسلسل المنطقى للقصة لمجرد أن تكون مواكبة لما يحدث فى الوقت الحالى، بالإضافة إلى أن القصة كتبت قبل وصول «الإخوان» للحكم لكننا تنبأنا بذلك فى العمل قبل أن يسيطروا على ، وذلك من خلال حديث جمع خالد الصاوى وأحد الصحفيين الذين تلونوا وتحولوا ووقفوا فى صف «الإخوان»، ثم إن المسلسل لا يعتمد فقط على الشق السياسى بل الاجتماعى والرومانسى أيضاً من خلال قصص الحب التى تجمع بين كندة علوش وخالد الصاوى، بالإضافة إلى الحس الكوميدى فى العمل، فهذه الأحداث كسرت القالب النمطى والأحداث السياسية المسيطرة على العمل.

وعن الصعوبات التى واجهته يقول: «المسلسل لا يحتوى على أماكن داخلية فى التصوير، وجميع المشاهد صورت فى أماكن طبيعية، وهذا شىء مرهق جدا، بالإضافة إلى أن المشاهد النهارية كانت كثيرة حتى إننى كنت أضطر لتصوير 12 مشهدا يومياً فى الصباح».

وعن العرض الحصرى للمسلسل على «النهار»، قال: «المسلسل ظُلم بالعرض الحصرى على قناة واحدة وكان من الأفضل أن يتم عرضه على قناتين على الأقل حتى يشاهده الجمهور بشكل جيد ويستطيع المنافسة لكن هذه فى النهاية هى رغبة الشركة المنتجة».

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

ON Sport