أخبار عاجلة

إصابة 38 فرد أمن في أحداث كلاسيكو الترجي والنجم الساحلي

إصابة 38 فرد أمن في أحداث كلاسيكو الترجي والنجم الساحلي إصابة 38 فرد أمن في أحداث كلاسيكو الترجي والنجم الساحلي

التحرير

كتب: علي الزيني

أصدرت وزارة الداخلية التونسية، مساء اليوم الخميس، بيانًا أشارت فيه إلى تعرض العشرات من أفراد قوات الأمن المتواجدين بملعب رادس، لإصابات متفاوتة الخطورة بسبب المقذوفات والشماريخ، التي ألقاها عليهم عدد من جماهير الترجي الرياضي خلال مباراة النجم الساحلي، التي انتهت بفوز الأول بنتيجة 3-2.

وجاء في البيان ما يلي: "تُعلم وزارة الداخلية أنّه خلال مقابلة كرة القدم التي جمعت فريقي الترجي الرياضي والنجم الرياضي الساحلي، اليوم الخميس، تعرض 38 عون (رجل) أمن إلى إصابات مختلفة، نتيجة رميهم من طرف بعض الجماهير بالحجارة والكراسي وأحواض وقنوات دورات المياه وقطع حديدية، تمّ تهشيمها واقتلاعها من الملعب ورمي الأعوان بها".

وأضاف البيان: "ونتيجة رمي عدد من الشماريخ المشتعلة على أفراد الأمن المكلفين بتأمين المقابلة، أصيب رجل حماية مدنية ورجل أمن بحروق مختلفة، مع العلم وأنّه خلال عملية تفتيش أرجاء الملعب الأولمبي برادس أمس الأربعاء، تمكنت الوحدات الأمنية من العثور على عدد من الشماريخ مخفية تحت المدرجات".

وقد تمّ نقل 16 فرد أمن إلى مستشفى الإصابات والحروق البليغة ببنعروس، و3 آخرين إلى مستشفى قوات الأمن الداخلي بالمرسى، وفرد أمن إلى مستشفى شارل نيكول، لتلقي العلاج في حين تولت وحدات الحماية المدنية إسعاف البقية، وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة.

وواصل: "كما تعمدت مجموعة من الجماهير إلحاق أضرار كبيرة ببعض مرافق الملعب، وقيامها بتكسير وخلع الأبواب المؤدية إلى أرضية الملعب بغاية اقتحام المستطيل الأخضر، لولا تدخل أفراد الأمن في الوقت المناسب ومنعهم من ذلك".

وشدد البيان: "تُعلم وزارة الداخلية أن تعامل أفراد الأمن مع المشاغبين كان في أعلى درجات ضبط النفس وبحرفية عالية تحت إشراف مسؤولين أمنيين سامين على عين المكان".

ودعت الداخلية التونسية كافة الأطراف إلى ضرورة التحلي بالميثاق الرياضي، وتطبيق القانون لضمان حسن سير المقابلات الرياضية في أحسن الظروف.

وكان الحكم كريم الخميري، كان قد أوقف اللقاء في الدقيقة 88، عندما كان الفريقان متعادلين بنتيجة (2-2)، وذلك بسبب أحداث الشغب التي اندلعت بين جماهير الترجي الرياضي فيما بينها، علمًا بأن جماهير النجم الساحلي لم تحضر اللقاء.

التحرير