أخبار عاجلة

نائبة «الغربية» للمحافظ: مياه الشرب في سمنود غير نظيفة

نائبة «الغربية» للمحافظ: مياه الشرب في سمنود غير نظيفة نائبة «الغربية» للمحافظ: مياه الشرب في سمنود غير نظيفة

التحرير

قالت النائبة عن محافظة الغربية، ليلى أبو إسماعيل ، إن مياه الشرب في مدينة سمنود التابعة للمحافظة غير نظيفة. وطالبت خلال اجتماع لجنة الإدارة المحلية، اليوم الأربعاء، بحضور محافظ الغربية اللواء أحمد ضيف صقر، بسرعة تطوير المحطة الرئيسية لمياه الشرب بمدينة سمنود، والعمل على حل مشكلة انقطاع المياه المستمر وتنقيتها.

وأشارت "أبو إسماعيل" إلى بناء مبنى مجلس مدينة سمنود منذ أكثر من 3 سنوات، بعد بناء دور واحد فقط واستخدامه كجراج لمجلس المدينة مما يعد إهدارا للمال العام، كما تساءلت عن مصير المبنى.

وقالت النائبة الوفدية، إن انقطاع المياه مستمر عن قرى مركز سمنود، خاصة قرية ميت عساس وقرية كفر حسان لأكثر من 3 أشهر، لافتة إلى أن المياه لا تصل إلى الأدوار العليا، فضلاً عن وجود شوائب بها نتيجة تهالك المياه والتي لم يتم تغييرها منذ عام 1990.

وأضافت أن مصرف البدراوي الواقع بين قرية الناصرية ومدينة سمنود، يصرف مخلفات المنازل والأراضي الزراعية في نهر النيل فرع دمياط مما يؤثر سلبا على محطات مياه الشرب المقامة على هذا الفرع ويتسبب في انتشار الأمراض والأوبئة، مطالبة بوضع رؤية لتطوير المصرف.

ولفتت "أبو إسماعيل" إلى وجود مساحة أرض فضاء محاطة بسور بجوار محطة السكة الحديد بسمنود غير مستغلة وتحولت إلى مقلب قمامة ويستغلها البلطجية، قائلة إنه من الممكن استغلالها في إنشاء سوق حضارية للباعة الجائلين بدلا من انتشارهم بالشوارع الرئيسية مما يؤدي إلى الازدحام المروري.

وشملت طلبات الإحاطة المقدمة من النائبة ليلى أبو إسماعيل طلبا بخصوص استيلاء مجلس مدينة سمنود على قطعة أرض مساحتها (1050) مترًا مربعًا واقعة على شاطئ نهر النيل فرع دمياط تابعة لنادي الصيد الرياضي بالمدينة عن طريق وضع اليد منذ عام 2003، رغم سداد النادي القيمة الإيجارية لهيئة المساحة، وصدور قرارات تخصيص الأرض لصالح النادي من المجالس الشعبية المحلية بمختلف مستوياتها عام 2007.

وقالت النائبة "أبو إسماعيل": «ليه ندمر الشباب؟ ولماذا لا نهتم بهم؟ وبدلا من تركهم على المقاهى نطور النادي من أجلهم».

التحرير