أخبار عاجلة

لماذا تصدر «الطيب» الشخصيات الإسلامية الأكثر تأثيرا في العالم؟

لماذا تصدر «الطيب» الشخصيات الإسلامية الأكثر تأثيرا في العالم؟ لماذا تصدر «الطيب» الشخصيات الإسلامية الأكثر تأثيرا في العالم؟

التحرير

تصدر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، قائمة الشخصيات المسلمة الأكثر تأثيرا في العالم، وذلك للعام الثاني على التوالي، في الاستطلاع السنوي الذي يجريه المركز الإسلامي الملكي للدراسات الإستراتيجية، بالعاصمة الأردنية "عمان"، حول أكثر 500 شخصية مسلمة تأثيرا في العالم.

وأشار المركز، في إطار استعراضه لحيثيات هذا الاختيار، إلى أن الإمام الأكبر يمتد تأثيره العلمي إلى جميع المسلمين في العالم، من خلال تقلده مشيخة الأزهر الشريف، لافتا إلى دفاع الإمام الأكبر عن التراث الإسلامي، وتأكيده على أهمية تعليم هذا التراث لطلاب العلم بالأزهر، الذين يعتبرهم بمثابة سفراء للإسلام في العالم.

وأوضح أن الطيب قام بدور بارز في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي، إذ نظم العديد من المبادرات والمؤتمرات في هذا الشأن، كما قبل دعوة من البابا فرانسيس لزيارة الفاتيكان في مايو من العام 2016 في أول زيارة لشيخ للأزهر.

ولفت المركز إلى أن شيخ الأزهر يقود منظومة التعليم الأزهري، التي تضم أكثر من مليوني طالب، في مختلف المراحل التعليمية، من بينهم أكثر من 300 ألف طالب يدرسون في جامعة الأزهر، ثاني أقدم جامعة في العالم، إذ تعمل منذ عام 975 ميلاية، وتمثل مركزا لتعليم الإسلام السني في العالم، وارتفع عدد كليات الجامعة من 3 كليات في عام 1905، إلى 72 كلية في الوقت الحالي، فضلا عما يقرب من 2 مليون طالب يدرسون بالمعاهد الأزهرية.

التحرير