أخبار عاجلة

«طلائع حسم» تعترف: تلقينا التدريب بالسودان وخططنا لاستهداف الكنائس

«طلائع حسم» تعترف: تلقينا التدريب بالسودان وخططنا لاستهداف الكنائس «طلائع حسم» تعترف: تلقينا التدريب بالسودان وخططنا لاستهداف الكنائس

التحرير

ارسال بياناتك

كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا، بإشراف المستشار خالد ضياء الدين المحامى العام الأول مع 12 متهمًا من أعضاء خلية "طلائع حسم" أن المتهمين تلقوا تدريبات داخل معسكرات تابعة للإرهابيين بالصحراء الغربية، وكان يجرى تجهيزهم للقيام بعمليات إرهابية بالقاهرة والجيزة ومحافظات الصعيد ضد رجال الجيش والشرطة وسياسيين.

وأسندت النيابة إلى المتهمين الاتهامات بتولي قيادة وانضمام لجماعة إرهابية تدعو إلى قلب نظام الحكم والاعتداء على مؤسسات الدولة واستهداف المنشآت العامة، بغرض إسقاط الدولة والإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر مع علمهما بذلك، ومد الجماعة بأموال من دول خارجية لشراء الأسلحة والمواد المستخدمة في تصنيع المتفجرات لاستخدامها فى عمليات إرهابية، هدفها زعزعة استقرار الدولة والقتل العمد والشروع فيه تنفيذا لغرض إرهابى.

واعترف المتهمون فى تحقيقات النيابة بتلقيهم تدريبات "نفسية وبدنية" وإخضاعهم لدورات تدريبية عسكرية متقدمة بمعسكرات إرهابية بالصحراء الغربية بالقرب من الحدود "المصرية - الليبية" وداخل معسكرات أخرى على الحدود بين والسودان وتحديدا فى شمال السودان، وكانت تنحصر التدريبات فى تدريبهم على استخدام الأسلحة المتطورة وتصنيع وإعداد العبوات المتفجرة، كما اعترف المتهمون بتواصلهم مع قيادات تنظيم الإخوان الإرهابى الهاربة خارج البلاد، ومنها العناصر الهاربة بقطر الذين أمدوهم بالسلاح والأموال اللازمة لتنفيذ العمليات الإرهابية.

واعترف المتهمون بخلية "طلائع حسم" بتلقيهم تكليفات من قيادات الإخوان الهاربة بتركيا برصد عدة أهداف ومنشآت أمنية، منها أقسام شرطة وسجون تمهيدا لاستهدافها فى توقيتات متزامنة، وكذا مشاركتهم فى الإعداد لمحاولات اغتيال رجال الشرطة وبعض الشخصيات العامة وشخصيات إعلامية وقضائية وسياسية وعدد من سفراء الدول الأجنبية، بهدف اغتيالهم واستهداف عدد من الكنائس.

شاهد أيضا

وأشار المتهمون إلى أنهم تلقوا تعليمات بتكثيف نشاطهم الإرهابى وتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية في منطقة الوادي، لتخفيف العبء عن أعضاء التنظيم فى شبه جزيرة سيناء.

كانت الجهات الأمنية قد ألقت القبض على 12 من الكوادر الإرهابية لحركة حسم الإرهابية قبل تنفيذ أعمال تخريبية بالبلاد، وداهمت قوات الأمن الخلية الإرهابية بنطاق محافظة الفيوم، وعثر بحوزتهم على مواد تفجيرية قابلة للانفجار تم التعامل معها وإبطال مفعولها، والتحفظ على كميات من الأسلحة النارية الثقيلة.

وقالت وزارة الداخلية، فى بيان رسمى اليوم، إنه فى إطار جهود الوزارة الرامية لملاحقة كوادر الحراك المسلح لجماعة الإخوان الإرهابية، والمرصود تصاعد نشاطهم التنظيمى الهادف للإعداد لتنفيذ العمليات العدائية لضبطهم، وإفشال مخططاتهم، توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطنى حول إصدار قيادات الجماعة الإرهابية تكليفات مؤخرا لعناصرها بمحافظة الفيوم المنتمين لكيانها المسلح المستحدث "طلائع حسم" بتكثيف نشاطهم العدائى بهدف زعزعة الاستقرار.

أكدت الوزارة أنه تم التعامل معها وفق خطة أسفرت عن كشف تورط مجموعة منهم فى الإعداد والتخطيط الفعلى لتنفيذ سلسلة من أعمال العنف تستهدف رجال الشرطة والقضاء والقوات المسلحة، وأسفرت إجراءات ملاحقتهم عن ضبط (12) منهم وبحوزتهم بعض من الأسلحة والذخائر عبارة عن (13) قطعة سلاح مختلفة الأنواع "9 بنادق آلية، 1 رشاش هيكلر، 3 بنادق خرطوش"، و(2) عبوة معدة للتفجير تم إبطال مفعولهما".

التحرير