أخبار عاجلة

بيان بارزاني بعد أزمة كركوك: حاربنا الإرهابيين نيابة عن العالم

مصراوي Masrawy

بيان بارزاني بعد أزمة كركوك: حاربنا الإرهابيين نيابة عن العالم

10:41 م الجمعة 20 أكتوبر 2017

بيان بارزاني بعد أزمة كركوك: حاربنا الإرهابيين نيابة عن العالم

بارزاني

القاهرة – (مصراوي)

قال رئيس إقليم كردستان العراق اليوم الجمعة، إن العراقية تفرض عقابًا جماعيًا على شعب كوردستان بعد الاستفتاء الذي أجري في الإقليم حول الانفصال عن العراق.

وأضاف في بيان نشرته رووداو الإعلامية الكردية، أن قوات الأكراد المتمثلة في البيشمركة قادوا حربًا ضد إرهابيي داعش نيابة عن العالم. ودعا "شعوب العالم" بالضغط على حكوماتهم من أجل الوقوف مع ما اعتبره حق للأكراد في إجراء الاستفتاء والانفصال عن العراق، متابعًا أن "حكوماتهم تناست من أجل مصالحها تضحيات شعب كوردستان والبيشمركة في الحرب ضد إرهابيي داعش".

وأجرى بارزاني استفتاء الانفصال في 25 من شهر سبتمبر الماضي، وهو الإجراء الذي رفضته تقريبًا كل القوى العالمية والإقليمية بداية من الأمم المتحدة وأمريكا حتى العراق وإيران وتركيا.

وسيطرت القوات العراقية هذا الأسبوع على مدينة كركوك وعلى حقولها النفطية بعد انسحاب فصيل من قوات البيشمركة من مواقعه، وهو التابع للاتحاد الوطني الكردستاني التابع للرئيس العراقي الراحل جلال طالباني، منافس مسعود بارزاني السابق في الإقليم. واعتبر بارزاني هذا الانسحاب بمثابة "خيانة" من فصيل بعينه في الاتحاد الوطني.

ونشرت شبكة رووداو الكردية نص بيان مسعود بازاني الذي جاء كالتالي:

"بعد أن عبر شعب كوردستان عن رأيه بطريقة سلمية بشأن تقرير مصيره، وهو حق طبيعي لكل الشعوب والملل، فإن شعبنا اليوم يواجه هجوماً وحصاراً وعقوبات جماعية، والحكومة العراقية تعكف على معاقبة شعب عبر عن رأيه ولم يرتكب أي ذنب، تحت مسمى فرض القانون. هذا العقاب المفروض ضد شعبنا انتهاك لجميع الحدود والقوانين والدستور العراقي، ويريدون بهذا التكالب فرض إرادتهم على شعبنا بقوة السلاح والحرب والمساس بكرامة شعبنا، وهذا تسبب بعرقلة حياة الناس ونزوح أكثر من 150 ألف شخص.

من هنا أخاطب وجدان شعوب العالم والرأي العام ومحبي السلام والمثقفين في جميع أنحاء العالم بدعم شعب كوردستان، ومنع حدوث إبادة جماعية وكارثة جديدة ضد شعبنا، والضغط على حكوماتهم ومراكز القرار من أجل عدم التزام الصمت إزاء الظلم التي يمارس ضد شعب كوردستان، لأن حكوماتهم تناست من أجل مصالحها تضحيات شعب كوردستان والبيشمركة في الحرب ضد إرهابيي داعش، التي تصدت بالنيابة عن جميع العالم لتنظيم داعش الإرهابي، وضحت بآلاف الشهداء والجرحى من أجل ذلك، لذا أطالب بالحد من من افتعال الحرب والمجازر والخروقات وتهجير المواطنين التي تنفذها الحكومة العراقية ضد كوردستان عبر ميليشياتها وقواتها بدوافع وتوجيهات خارجية.

ومن هنا أيضاً، أدعو جميع الكوردستانيين المقيمين في أوروبا وأمريكا بدعم شعبنا عبر الطرق القانونية والسلمية، وتنظيم تظاهرات ونشاطات مدنية، وطلب الدعم من شعوب الدول التي يقيمون فيها وإيقاف هذه الحرب والحصار المفروض ضد شعبنا بأقرب وقت، وأطالب بإيصال صوت مظلومية كوردستان ورسالة السلام من شعبنا إلى العالم."

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • قائد بالبشمركة: الانسحاب أمام القوات العراقية حفظ أرواح 6 آلاف مقاتل

    أخبار
  • مسئول عراقي: الحشد الشعبي لم يدخل الى مدينة كركوك

    أخبار
  • قائد أمريكي: الهزيمة العسكرية لداعش ضرورية ولكنها ليست كافية

    أخبار
  • المتحدث باسم البيشمركة: قواتنا باتت خارج كركوك تماما

    أخبار

إعلان

6c4bd0717d.jpg

إعلان

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصراوي Masrawy