أخبار عاجلة

ننصح مريض الكبد بتناول العصائر الطازجة والبعد عن المواد الحافظة

ننصح مريض الكبد بتناول العصائر الطازجة والبعد عن المواد الحافظة ننصح مريض الكبد بتناول العصائر الطازجة والبعد عن المواد الحافظة

تسأل إحدى السيدات تعانى من فيروس "سى"، ما هى نوعية الأطعمة المناسبة لمرضى الكبد؟، وهل يمكن تناول قطعة صغيرة من الحلويات؟.

أجاب الدكتور عمر هيكل أستاذ الجهاز الهضمى والكبد موضحا أن الغذاء المناسب بند أساسى مع العلاج للتحكم وعلاج أمراض الكبد.

وأشار إلى أن مرضى الالتهاب الكبدى الوبائى الفيروسى يستلزم الإكثار من جميع أنواع الفاكهة الطازجة والخضروات الطازجة، والبعد عن جميع أنواع الطعام المحمر والمسبك أو استخدام الأكلات الحريفة والشطة والفلفل، لأن ذلك يؤدى إلى تهيج الغشاء المخاطى المبطن للجهاز الهضمى ويزيد من حدة الالتهابات والتقرحات المتواجدة، ولا مانع لهؤلاء المرضى من تعاطى أنواع الجبن غير الدسمة مثل الجبنة البيضاء قليلة الملح، وكذلك أنواع الجبن قليلة ، ويمكن إضافة زيت الزيتون للجبنة قليلة الملح مع إضافة بعض الخضروات الطازجة مثل البقدونس والجرجير والذى يضفى عليها طعما مستصاغا، ويمكن كذلك تناول بعض أنواع العصائر الطازجة.

وحذر دكتور هيكل من استخدام عصائر الفاكهة التى يوجد بها مواد حافظة، لأن المواد الحافظة ضارة جدا لمرضى الكبد ويجب كذلك الإقلال من أنواع الفاكهة الحمضية مثل المشمش والفراولة والمانجو، وليس هناك داع نهائيا لمرضى الالتهاب الكبدى الوبائى الفيروس "سى وبى" الاعتماد على العسل الأبيض.

وأضاف أنه لا مانع من تناول اللحوم البيضاء مثل الدجاج والأرانب والأسماك ويفضل الإقلال من اللحوم الحمراء، وتناول جميع أنواع الفاكهة مثل الكيوى والتفاح والموز والعنب والبطيخ والكنتالوب، ولا مانع من تناول الفول بعد ضربة فى الخلاط لأن قشر الفول صعب الهضم ويؤدى إلى كثرة الغازات وسوء الهضم، ويمكن تناول البطاطس البورية أو المسلوقة أو استخدام كمية قليلة من زيت الزيتون.

أما بالنسبة للمرضى الذين يعانون من تضخم الكبد نتيجة زيادة ترسيب الدهون وهو ما يسمى "بالكبد الدهنى"، فهؤلاء المرضى يفيدهم الصيام، ويجب الامتناع نهائيا عن تناول الطعام المحمر والمسبك أو استخدام أى أنواع من الزيوت فى التحمير، ولا داعى نهائيا لتناول الفراخ البانية أو السمك البانية أو المكرونة البشاميل، ويمكنهم تناول المكرونة المسلوقة أو تناول قليل من الأرز الذى يتم تسويته على البخار.

كما نصح هؤلاء المرضى بالإكثار من الخضروات والفواكه الطازجة.

وبالنسبة لمرضى الالتهاب الكبدى المزمن والمراحل الأولى من تليف الكبد، حذرهم من استخدام التحمير أو القلى كوسيلة لتسوية اللحوم أو الدجاج أو الخضروات، ويفضل الفراخ أو الأرانب أو السمك المشوى أو المسلوق أو السنجارى أو" نى فى نى"، وننصح هؤلاء المرضى بتجنب الإمساك والبعد نهائيا عن المياه الغازية، وعدم الإكثار من القهوة، وكذلك منع المسكنات وأدوية الروماتيزم، ويمكن تناول قطعة صغيرة من الحلويات كل ثلاثة أيام .

مصر 365