أخبار عاجلة

أسباب تثبيت البنك المركزي سعر الفائدة على الإيداع والإقراض

أسباب تثبيت البنك المركزي سعر الفائدة على الإيداع والإقراض أسباب تثبيت البنك المركزي سعر الفائدة على الإيداع والإقراض

التحرير

ارسال بياناتك

قررت لجنة السياسة النقدية برئاسة طارق عامر، محافظ البنك المركزى المصرى، مساء اليوم الخميس، تثبيت الفائدة على الإيداع والإقراض.

وكان البنك المركزى قد رفع أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض فى مايو الماضى بمقدار 200 نقطة أساس من 14.75% لـ16.75% ومن 15.75% لـ17.75% على التوالى، وسعر الائتمان والخصم من 15.25% لـ17.25%، وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزى من 15.25% لـ17.25%.

وقال الدكتور أحمد أدم الخبير المصرفي، فى تصريحات لـ"التحرير"، إن هناك اتجاها قويا بالإبقاء على سعر الفائدة كما هو دون أى تغيير، مشيرًا إلى أن قرار رفع أسعار الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية الأخير لم يؤتِ ثماره بخفض معدلات التضخم والسيطرة على ارتفاع الأسعار.

شاهد أيضا

وقال البنك المركزي إن هذا القرار جاء لخفض معدلات التضخم الحالية، مؤكداً وقتها أن نسبة التضخم المستهدفة قد تزيد أو تقل عن نحو 3%، وسيتم الوصول إليها خلال الربع الأخير من العام المقبل 2018.

بينما استبعد الدكتور هشام إبراهيم الخبير المصرفي، قيام المركزي برفع أسعار الفائدة مرة أخرى خلال وقت قصير، مشيرًا إلى أن البنك سيضطر للابقاء عليها، ولكن بشرط زيادة مدة الأوعية الادخارية المطروحة لتصل إلى 3 سنوات، بدلًا من 18 شهرًا فقط، وذلك بهدف جذب المزيد من السيولة المحلية للجهاز المصرفي.

وكان استطلاع رأي لرويترز، قد أكد أن البنك المركزي المصري سيُبقى على أسعار الفائدة الأساسية دون أى تغيير خلال يوليو الجاري.

التحرير