أخبار عاجلة

صدق أو لا تصدق.. سعر الليلة في فندق بالساحل الشمالي 80 ألف جنيه

صدق أو لا تصدق.. سعر الليلة في فندق بالساحل الشمالي 80 ألف جنيه صدق أو لا تصدق.. سعر الليلة في فندق بالساحل الشمالي 80 ألف جنيه

التحرير

ارسال بياناتك

تشهد حالة من الركود الكبير في قطاع السياحة منذ قيام ثورة يناير، وتفاقمت الأزمة عقب سقوط الطائرة الروسية في نوفمبر 2015.

ومن الطبيعي أن تسمع عن أرقام فلكية لقضاء عطلات الصيف في المقاصد السياحية المختلفة خاصة الأوروبية: "إيطاليا وإسبانيا و جزر الكاريبي و اليونان"، وغيرها من المدن التي تحظى بشهرة كبيرة كمقصد للأغنياء فقط، حيث تتراوح الليلة الواحدة فيها بين 1000 و100 ألف دولار.

أما في مصر.. وفي ظل تلك الأزمة، فمن غير المنطقي أو الطبيعي أن تجد ًا على سواحلها الشمالية تجاوزت 80 ألف جنيه في الليلة!!.

شهر أغسطس أحد أكثر الأشهر إقبالاً على المصايف في العالم وفي مصر تحديدًا، وبتجربة بسيطة من "التحرير"، أجرينا حجزًا وهميًا عبر أحد مواقع الحجوزات الإلكترونية، في الفترة من 3 وحتى 17 أغسطس.

أسعار إيجار الوحدات تتراوح بين 400 جنيه لليلة في قرية الشروق بالساحل الشمالي، بينما أعلى سعر وصل للفيلا بقرية هاسيندا إلى 550 ألف جنيه لمدة شهرين يوليو وأغسطس بواقع 9 آلاف جنيه لليلة الواحدة.

أما فيما يخص أسعار الفنادق فبدأت في فندق عايدة بيتش كلوب لنفس الفترة بـ 26 ألف جنيه، بينما بلغ سعر الغرفة المزدوجة في فندق بورتو مارينا لنفس الفترة 37 ألف جنيه.

المفاجأة كانت في فندق ريكسوس العلمين، حيث بدأت سعر الغرفة فيه تتراوح بين 155 ألف جنيه لنفس الفترة، وتتصاعد تدريجيا لغرفة في موقع أفضل إلى 209 ألف جنيه لنفس المدة، ثم تتدرج لتصل إلى 775 ألف جنيه للجناح، بينما سجلت في الجناح الرئاسي مليون و108 ألف جنيه.

شاهد أيضا

وحتى تقضي 14 يومًا في أحد الفنادق ذات الخمس نجوم بالساحل، عليك أن تدفع مايزيد عن مليون جنيه، فهذا يدفعنا للسؤال عن الأسباب التي وصلت بفندق مصري إلى هذا السعر حتى مع درجة فخامته العالية.

يقول إلهامي الزيات رئيس اتحاد الغرف السياحية السابق، إن الفنادق تنتظر شهري يوليو وأغسطس لتعويض حالة الركود في شهور العام بالكامل، فتجد أن أفواج من السياح الإيطاليين تفد إلى مصر، وكذلك وفود عربية، وهذا الإقبال يرفع من أسعار الغرف السياحية بالفنادق في الساحل الشمالي والبحر الأحمر.

ولم يبد الزيات أي استغراب من سعر الغرفة أو الجناح الذي يجاوز ثمنة في الليلة الواحدة 80 ألف جنيه، حيث قال إذا تم احتساب هذا الجناح بالدولار فإن قيمته لن تجاوز 5 آلاف دولار، بينما بعض الفنادق في القاهرة سعر الجناح فيها يتجاوز 25 ألف دولار أي ما يقارب نصف مليون جنيه لليلة الواحدة.

وأكد أن تواجد العرب رفع من أسعار الغرف السياحية، والأفواج العربية زادت من 18 % إلى 38 % منذ انخفاض السياحة الأجنبية والروسية، مشيرًا إلى أن إنفاق السائح العربي أكبر بكثير من السائح الروسي.

وحول استفادة الدولة من هذه الأسعار أكد الزيات أن الدولة على علم بكافة الأسعار التي يتم البيع بها في الفنادق، حيث يتم استخراج فواتير للعملاء، والدولة تحصل على كل فاتورة 13 % ضريبة قيمة مضافة، بالإضافة إلى الأرباح التجارية والصناعية التي تحصلها الدولة أخر العام من تلك الفنادق.

وأكد الزيات، أن مشكلة مصر لا تكمن في الفنادق ذات الاسعار المرتفعه ولكن المشكلة في الفنادق ذات الأسعار المنخفضة، لذلك يجب أن تكون هناك حلول لرفع أسعار الغرف بيما يتناسب مع القيمة التي تقدمها الفنادق للعملاء.

التحرير