أخبار عاجلة

اعتراف كتابي للمتهم بتفجير كنيسة البطرسية بتنفيذ العملية - (صورة)

مصراوي Masrawy

اعتراف كتابي للمتهم بتفجير كنيسة البطرسية بتنفيذ العملية - (صورة) صورة من تفجير الكنيسة البطرسية - ارشيفية

كتب- أحمد أبو النجا وصابر المحلاوي:

كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا في خليتي تنظيم (داعش) والتي تضم 48 إرهابيا أحيلوا إلى القضاء العسكري لارتكابهم جرائم تفجير الكنائس الثلاث (البطرسية بالعباسية والمرقسية بالإسكندرية ومارجرجس بالغربية) وقتل والشروع في قتل مرتاديها والهجوم على كمين النقب – أن عددا من المتهمين هم من عناصر الجماعة الإرهابية المسماة بـ "ولاية سيناء" وأنهم رصدوا أديرة وكنائس واحتفالات تتعلق بأعياد المواطنين المسيحيين تمهيدا لاستهدافها، وأن المتهمين اعتمدوا على تمويل مالي وأسلحة نارية ومدافع وقذائف صاروخية تم تهريبها عبر الحدود الغربية للبلاد بواسطة أعضاء من جماعة (ولاية طرابلس) بدولة ليبيا.

واعترف الإرهابي رامي عبدالحميد، في إقرار بخط يده أمام جهات التحقيق، أن الإرهابي محمود محمد مصطفى منفذ حادث الكنيسة البطرسية بالعباسية هو عضو بتنظيم الدولة الإسلامية بسيناء "داعش"، وأنه تعرف عليه عن طريق المتهم حسين عامر الذي عرفه من خلال المتهم مهاب مصطفى قاسم، وأنه حضر إليه لاستضافته في شقته بـ 18 شارع سالم حجازي، وقال له إن اسمه محمد، وبعد ذلك تواصل معه على برنامج تليجرام أثناء تواجده بالشقة باسم عبدالله، وأقام بالشقة من يوم 5 ديسمبر 2016 حتى صباح يوم الأحد 11 ديسمبر 2016، ثم جاء له شخصان آخران لم يتعرف على اسمهما وأحضرا معهما حقيبة بها مفرقعات يوم الخميس الموافق 8 ديسمبر 2016.

وأن المتهم منفذ العملية أرسل له رسالة صباح يوم الأحد الموافق 11 ديسمبر 2016 يوم تنفيذ العملية قال له فيها "شكرا على حسن الاستضافة وألقاك في الجنة" ثم سمعت بعد ذلك في الاخبار وأنا في عملي أنه حدث تفجير بالكنيسة بالبطرسية بالعباسية، ووقع المتهم على ما ادلى به من اعتراف بخط يده مؤرخا في 13 ديسمبر 2016.

244

#الكلمات المتعلقة

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة للاشتراكإضغط هنا

مصراوي Masrawy