أخبار عاجلة

بالتفاصيل.. نسب زيادة مصروفات المدارس الخاصة والدولية- صور

مصراوي Masrawy

مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (1)مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (1)

مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (2)مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (2)

مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (3)مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (3)

مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (4)مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (4)

مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (5)مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (5)

مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (6)مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (6)

مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (7)مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (7)

مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (8)مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (8)

مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (9)مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (9)

مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (10)مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (10)

مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (11)مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (11)

مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعيمؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي

مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (13)مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (13)

مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (14)مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (14)

مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (15)مؤتمر التنمية المستدامة وتحديات التعليم قبل الجامعي (15)

كتبت- ياسمين محمد:
تصوير- نادر نبيل:

قالت عبير إبراهيم، مدير عام التعليم الخاص بوزارة التربية والتعليم، إن أعداد المدارس الخاصة في تصل إلى 6664 مدرسة، منهم 6447 مدرسة خاصة "عربي ولغات"، و217 مدرسة دولية.

وأضافت إبراهيم، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الاثنين، أن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، أصدر قرارًا وزاريًا بتعديل الفقرة 5 من المادة 45 من القرار الوزاري رقم 422 لسنة 2014 المنظم للتعليم الدولي، لتنص على: " زيادة المصروفات الدراسية لجميع الطلاب المستجدين وغير المستجدين بالمدارس الدولية بما لا يجاوز 7% بداية من عام 2017/ 2018".

ولفتت إبراهيم إلى أن المادة الملغاة كانت تخص الطلاب غير المستجدين فقط بنسبة الزيادة الـ7% سنويًا، ولا تذكر موقف الطلاب المستجدين الذين قد يذهبون ضحية لزيادات تصل إلى 50%، لذا أقر الوزير هذا التعديل لصالح الطلاب وأولياء الأمور.

كما أصدر الوزير، قرارًا آخر ينص على: "تزداد المصروفات الدراسية بنسبة 7% أخرى للعام الدراسي 2017/2018 فقط، وذلك لمرة واحدة فقط للمدارس "الدولية".

وأوضحت إبراهيم، أن القرار يعني وصول نسبة الزيادة إلى 14% للعام الدراسي 2017/ 2018 فقط،  نظرًا للظروف الاقتصادية.

أما بالنسبة للمدارس الخاصة، فقرر الوزير تعديل المادة الأولى من القرار رقم 299 لسنة 2016، لتصبح: "تزداد رسوم تعليم  المدارس الخاصة "لغات عربي"، ولمدة 5 سنوات اعتبارًا من العام الدراسي القادم 2017/ 2018، حتى العام الدراسي 2021/ 2022، وفقًا للشرائح بالنسب الآتية:

- زيادة بنسبة 11% للمدارس التي تقل مصروفاتها عن 2000 جنيهًا.
- زيادة بنسبة 8% للمدارس التي تتراوح مصروفاتها بين 2000 إلى 3000 جنيهًا.
- زيادة بنسبة 6% للمدارس التي تتراوح مصروفاتها بين 3000 إلى 7000 جنيهًا.
- زيادة بنسبة 5% للمدارس التي تبدأ مصروفاتها من 7000 جنيهًا فأكثر.

على أن تكون سنة الأساس هي العام الدراسي 2015/ 2016، والنسبة ثابتة وليست تراكمية".

وشددت إبراهيم على أولياء الأمور، عدم الانصياع وراء مطالبات المدارس بدفع رسوم إضافية إلى جانب المصروفات الدراسية، أو رفع نسب زيادة المصروفات عما حددته الوزارة، مطالبة المدارس الخاصة والدولية الالتزام بالقرارات الوزارية.

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة للاشتراكإضغط هنا

مصراوي Masrawy