أخبار عاجلة

تفاعل النجوم وأرقام قياسية.. مشاهد من ليلة حصد الريال للقب الليجا

تفاعل النجوم وأرقام قياسية.. مشاهد من ليلة حصد الريال للقب الليجا تفاعل النجوم وأرقام قياسية.. مشاهد من ليلة حصد الريال للقب الليجا

التحرير

ارسال بياناتك

نجح ريال مدريد في التتويج بلقب الدوري الإسباني للمرة الـ33 في تاريخه وذلك عقب فوزه أمس على مالاجا بثنائية نظيفة على ملعب لا روزاليدا بهدفي كريستيانو رونالدو وكريم بنزيما.

واستعاد الفريق الملكي اللقب الغائب عن خزائن الفريق منذ آخر تتويج في موسم 2011- 2012 في عهد جوزيه مورينيو وهو التتويج الذي تفاعل معه لاعبو ريال مدريد وبرشلونة والعديد من النجوم القدامي كما نستعرض في السطور التالية:

ريال مدريد

أكد قائد ريال مدريد سيرجيو راموس على أحقية الفريق الملكي بالتتويج باللقب هذا الموسم، مشيرا إلى أن تأخر التتويج حتى الجولة الأخيرة لا يعني عدم أحقية الريال في البطولة، بل يؤكد على الروح القتالية التي تمتع بها الجميع والثبات الكبير في المستوى وخوض كل مباراة كما لو كانت الأخيرة.

وأضاف راموس أن الدوري الإسباني هو الافضل في العالم والأكثر تعقيدا ويكفي النظر إلى المستويات التي قدمها كل من برشلونة وأتلتيكو مدريد وإشبيلية حتى النهاية، ولكن اللقب ملك ريال مدريد الأن وينبغي على الجماهير الاحتفال.

ومن جانبه أعرب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن سعادته الكبيرة بالتتويج باللقب والنهاية المميزة للموسم الذي يعتبره الأفضل في مسيرته مع الريال بسبب إدارة زيدان الذكية له ومشاركة جميع اللاعبين في الحصول على البطولة، مشيرا إلى أن الفريق يدرك صعبوة المهمة في كارديف للتتويج بدوري الأبطال ولكن ينبغي الاحتفال بلقب الليجا الأول منذ 5 أعوام.

وبدوره قال المدرب الفرنسي زين الدين زيدان أن الدوري الإسباني هو الأفضل والأصعب في العالم، فكل موسم يبنغي القتال حتى الجولة الأخيرة، مشيرا إلى صعوبة الموسم والعمل الشاق الذي بذله الجميع لكي يتربعوا على القمة الأن، مؤكدا على أهمية الفوز بالدوري الغائب منذ سنوات طويلة وهو أمر لا يمكن قبوله مع ريال مدريد النادي الأفضل في العالم.

وأشاد زيدان بنجمه رونالدو مؤكدا على قدرته دوما على صناعة الفارق، كما أشاد بباقي اللاعبين الذين قاتلوا حتى النهاية مشيرا إلى أن الوقت الحالي هو وقت الاحتفال ومن ثم سيبدأ التحضير لنهائي دوري الأبطال.

وأعرب الظهير الأيسر للفريق مارسيلو عن فخره الشديد بالفريق والمدرب، مشيرًا إلى أن العديد من الأشخاص لم يرغبوا في تتويج الريال بلقب الليجا، ولكن الفريق قاتل من أجل اللقب حتى النهاية، مشيرًا إلى أن هدف الفريق الدائم هو التتويج بجميع البطولات التي يشارك فيها، مؤكدا أن الفريق حظى بموسم مميز للغاية وينبغي التركيز الآن على لقب دوري أبطال أوروبا.

وقال لوكا مودريتش الذي حظى بالفوز رقم 150 في مسيرته مع الريال "أنه شعور لا يصدق، انتظرنا كثيرا هذا اللقب الذي أتى نتاج عمل كبير، نستحق الفوز بالدوري"

وعلق بنزيما على التتويج قائلا "اللقب هام للغاية بالنسبة للجميع، وأنا فخور للغاية بالمجموعة وعلينا التوجه بالشكر لجماهير الريال".

وأخيرا طمأن إيسكو جماهير ريال مدريد بالتأكيد على استمراره مع الفريق بعد التتويج بلقب الدوري الذي وصفه بالمعقد، معربا عن سعادته الكبيرة بتحقيق حلمه والفوز باللقب في مالاجا بالذات المدينة التي يتواجد بها أهله وأصدقائه.

برشلونة

شاهد أيضا

قال مدرب برشلونة لويس إنريكي أن الفريق الكتالوني لم يتمتع بثبات المستوى الكافي الذي يمكنه من التتويج باللقب، مشيرا إلى أن الفريق قدم بعض الأمور الجيدة أثناء الموسم، معربا عن أمنيته في أن يعود برشلونة لطريق البطولات من جديد ولكن عليه الحظر من غريمه الذي يرغب في تحقيق نفس الأمر.

ومن جانبه قال قائد الفريق أندريس إنيستا أن الفريق قام بدوره من خلال الفوز على إيبار ولكن ذلك لم يكن كافيا كون المنافس كان الأفضل واستحق التتويج باللقب، وأشار إنيستا إلى عدم قدرة الفريق على الحفاظ على أعلى المستويات المطلوبة للتتويج باللقب معربا عن خيبة أمله لخسارة الدوري بفارق 3 نقاط فقط.

النجوم القدامي لريال مدريد

غرد مهاجم ريال مدريد السابق راؤول جونزاليز على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر "هلا مدريد، أبطال الدوري، مبروك لكل الفريق".

ومن جانبه اكتفي الحارس المخضرم إيكر كاسياس بالتغريد بصور 33 كأس في إشارة لعدد البطولات التي توج بها الريال، وغرد المدافع السابق ألفارو أربيلوا قائلا "لقب جديد، نمتلك الأن 33 لقب، مبروك لريال مدريد، الملك عاد إلى عرشه من جديد، استمتعوا باللقب واستعدوا لكارديف".

وبدوره قال لاعب بايرن ميونيخ تشابي ألونسو الذي أعلن إعتزاله "مبروك للبطل ريال مدريد، الفريق الأفضل في الدوري الإسباني، والقادم ..."، ومن جانبه غرد لويس فيجو قائلا "الدوري الإسباني عاد إلى بيته، مبروك للجميع، هلا مدريد".

أرقام من الليجا

كتب ريال مدريد تاريخ جديد بعدما أصبح أول فريق في تاريخ الدوري الإسباني يسجل في جميع مباريات الموسم، بل ويحمل الريال رقما قياسيا أوروبيا بالتسجيل في 64 مباراة متتالية في جميع المسابقات قابلة للزيادة.

ونجح حارس أتلتيكو مدريد يان أوبلاك في الحصول على جائزة زامورا لأفضل حارس في الدوري الإسباني هذا الموسم وذلك بعد أن استقبلت شباكه 21 هدفا في 29 مباراة، ليتوج بالجائزة للمرة الثانية في مسيرته كما فعل الحارس السابق لأتلتيكو ثيبو كورتوا.

وأنهى حارس برشلونة تير شتيجن في المركز الثاني بعدما اهتزت شباكه بـ33 هدف في 36 مباراة، ومن جانبه استعاد ميسي لقب الهداف بعد تسجيله 37 هدفا في 34 مباراة، وهي الجائزة التي يحصل عليها اللاعب الأرجنتيني للمرة الرابعة في مسيرته.

واحتل لويس سواريز المركز الثاني في قائمة الهدافين برصيد 28 هدفا وحل البرتغالي كريستيانو رونالدو في المركز الثالث برصيد 25 هدفا.

كما توج ميسي أيضا بلقب الحذاء الذهبي لأفضل هداف في أوروبا للمرة الرابغة في مسيرته بعد أعوام 2010 و2012 و2013، متفوقا على مهاجم سبورتينج لشبونة اللاعب الهولندي باس دوست الذي سجل 34 هدفا مقابل 31 هدفا لمهاجم بروسيا دورتموند أوباميانج.

التحرير