أخبار عاجلة

مصر تدخل عصرًا جديدًا في التنقيب عن الذهب

مصر تدخل عصرًا جديدًا في التنقيب عن الذهب مصر تدخل عصرًا جديدًا في التنقيب عن الذهب

التحرير

ارسال بياناتك

قال طارق الملا، وزير البترول والثروات المعدنية، إن ستعلن نتائج المزايدة الخاصة بالتنقيب عن الذهب في مصر، الأسبوع المقبل، موضحًا أن العطاء كان ناجحًا وشهد عددًا كبيرًا من المترشحين والمستثمرين، ولفت إلى أنه سيجري الإعلان عن العروض الجيدة التي تلقتها البلاد.

وأضاف الملا، خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس، إن القوانين التي تتعلق بذلك الأمر سترضي "معظم الأطراف"، لكن لم يكشف عن موعد صدور تلك القوانين.

وتملك مصر منجم ذهب وحيد "السكري"، وبلغ حجم الانتاج منه حتى فبراير الماضي نحو 83 طنا غير نقي، وحصلت مصر على أرباح من عمليات البيع بلغت 54 مليون دولار.

وبدأت مصر في تلقي العروض في يناير لخمس امتيازات في أول مزايدة للتنقيب عن الذهب منذ عام 2009 وكان الموعد النهائي لتلقي العروض في 20 أبريل، أملًا في أن يكون إنتاج الذهب مصدرا مستقبليا لنمو اقتصادها الذي يواجه صعوبات.

شاهد أيضا

 وكان من المتوقع ضعف الإقبال على التقدم بعروض حيث كانت الشروط التجارية للتنقيب في مصر محل انتقاد من المستثمرين لاستخدام نموذج يعتبرونه ليس مربحا للتنقيب.

رئيس مجلس إدارة شركة سنتامين إيجيبت الدكتور يوسف الراجحي، لفت الراجحي إلى أن الصحراء الشرقية بمصر يمكن أن يكون بها 30 منجما آخر للذهب بنفس القيمة الاقتصادية لمنجم السكري، إلا أن إصرار المصرية سابقاً على أن تكون الأرباح بالمشاركة بينها وبين الشركة المنتجة بنسبة 50 % لكل طرف هو ما يعوق تدفق استثمارات جديدة بالسوق المصري في قطاع التعدين، مشيرا إلى أن مصر بها مقومات تمكنها لأن تصبح دولة تعدينية كبرى.

وفي منتصف 2015 كشف الراجحي، إن الشركة ضخت استثمارات إجمالية في مصر بقيمة 1.1 مليار دولار منذ بدء عملها, وإن الشركة على استعداد تام لضخ استثمارات جديدة حال كون قانون التعدين المصري أكثر عدالة وأقل روتينية.

وبحسب تقديرات شركة السكري لمناجم الذهب وهي الشركة المشتركة التي تأسست بين الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية وشركة سنتامين الأسترالية صاحبة حق الامتياز التي نجحت في تحقيق الكشف التجاري للذهب في منطقة السكرى، تشير إلى أن احتياطيات الذهب تصل إلى نحو 14.5 مليون أوقية قيمتها 20 مليار دولار بالأسعار الحالية".

التحرير