أخبار عاجلة

مؤتمر يكشف عن مخاطر ضعف تحمل الجلوكوز وسبل علاجه

مؤتمر يكشف عن مخاطر ضعف تحمل الجلوكوز وسبل علاجه مؤتمر يكشف عن مخاطر ضعف تحمل الجلوكوز وسبل علاجه

كشف فريق من الباحثين بجامعة ليدز البريطانية عن معلومات بشأن مرض السكر من النوع الثانى، أحد أخطر الأمراض المزمنة، التى تصيب أكثر من 315 مليون شخص، وبعض المخاطر الناجمة عن ما يعرف بضعف تحمل الجلوكوز "Impaired glucose tolerance"، وهو عبارة عن ارتفاع فى مستوى الجلوكوز بالدم بشكل متوسط مع حدوث مقاومة فى هرمون الأنسولين ويرتفع معها خطر الإصابة بأمراض القلب.

وأشار الباحثون إلى أن الأشخاص الذين يعانون من ضعف تحمل الجلوكوز، يرتفع بشكل أكبر خطر إصابتهم بضعف وظائف الإدراك والمتعلقة بالذاكرة والتركيز والتفكير، مقارنة بالأشخاص الذى لا يعانون من أى مشاكل فى التمثيل الغذائى للجلوكوز، حيث يعانون من النسيان وضعف التركيز ويواجهون صعوبات كبيرة فى التفكير، وهو ما يعد أمراً خطيراً للغاية.

وأضاف أن أبرز الوسائل المتاحة للحد من أضرار ذلك الاضطراب الجلوكوزى، ممارسة التمارين والأنشطة البدنية بشكل منتظم لمدة 3 أو 4 مرات أسبوعياً، وكذلك الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف الطبيعية مثل الفواكه والخضروات، حيث يساهم ذلك فى تحسين عملية استذكار المعلومات والحد من العته أو الخرف وذلك خلال عامين فقط من ممارسة تلك العادات الصحية.

وأذيعت هذه النتائج خلال اللقاء العلمى السنوى لعام 2013، الذى عقده معهد تقنيى الأغذية فى مدينة شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك فى السادس عشر من شهر يوليو الجارى.

مصر 365