أخبار عاجلة

الجيش السورى الحر يتصدى لاقتحام قوات الأسد لحمص وسط قصف لدرعا

الجيش السورى الحر يتصدى لاقتحام قوات الأسد لحمص وسط قصف لدرعا الجيش السورى الحر يتصدى لاقتحام قوات الأسد لحمص وسط قصف لدرعا

قصفت القوات النظامية السورية مدينة نوى فى درعا وعدة أحياء فى دمشق وبلدات بالغوطة الشرقية ودير الزور، وسط اشتباكات مع الجيش الحر الذى أعلن أنه تصدى لمحاولات اقتحام للخالدية فى حمص.

وقالت شام بحسب "الجزيرة.نت"، إن القصف فى مدينة نوى فى درعا أوقع عشرات القتلى والجرحى، وأدى لنزوح عشرات الآلاف عن المدينة، وأفاد ناشطون بأن الأهالى نزحوا باتجاه القرى المجاورة، بينما ظل الآلاف عالقين على الحدود مع الأردن فى ظل نقص فى الغذاء والأدوية.

كما أفادت لجان التنسيق المحلية أن الجيش الحر قصف مواقع النظام فى قرية عين ذَكَر غربى درعا التى شهدت اشتباكات بين جيش النظام والجيش الحر.

وفى العاصمة دمشق واصلت قوات النظام قصفها العنيف على عدة أحياء بما فى ذلك حى القابون وبلدات فى الغوطة الشرقية القريبة منه، وسط اشتباكات مع الجيش الحر.

وأفادت شبكة شام أن الجيش الحر استهدف قوات النظام المتمركزة فى مبنى البحوث العلمية بصواريخ محلية الصنع فى حى برزة، بالتزامن مع اشتباكات مستمرة فى بساتين على أطراف الحى، كما فجر الجيش الحر مبنى لقوات النظام بحى جوبر بالتزامن مع تجدد الاشتباكات فى محيط الحى وفق الشبكة.

من جهته أفاد اتحاد تنسيقيات الثورة بأن الجيش الحر استهدف أول حاجز للقصر الجمهورى قرب حى المزة بدمشق، كما تحدث عن انفجارات ليلية قرب مبنى الإذاعة والتليفزيون بساحة الأمويين وفرع أمن الدولة فى كفر سوسة وسط العاصمة دمشق.

مصر 365