أخبار عاجلة

كورونا: منظمة الصحة العالمية تتريث قبل طلب تقييد حركة السفر

كورونا: منظمة الصحة العالمية تتريث قبل طلب تقييد حركة السفر كورونا: منظمة الصحة العالمية تتريث قبل طلب تقييد حركة السفر

قررت منظمة الصحة العالمية التريث الأربعاء قبل طلب تقييد حركة السفر بسبب متلازمة التنفس الشرق أوسطية (ميرز) التى يسببها فيروس تاجى (كورونا)، وتسجل أعدادا كبيرة من الوفيات فى ، بعد اجتماع عاجل للجنة الطوارىء حول المرض الغامض.

وفى بيان نشر فى جنيف قالت المنظمة أنه لا يوجد أى سبب الآن يدعو الى تشديد مستوى الإنذار.

وقررت اللجنة بالإجماع وبناء على المعلومات المتوفرة، أن "الظروف لم تتوافر بعد فى الوقت الحالى من أجل طلب القيام بتحرك عاجل على مستوى الصحة العامة على المستوى الدولى".

والاجتماع العاجل الذى تم على شكل مؤتمر عبر الهاتف لمسئولى الدول المعنية والخبراء، عقد على مرحلتين فى 9 و17 يوليو.

ويتنامى القلق بشأن موسم الحج إلى مكة فى أكتوبر.

وحثت السعودية السبت كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة، على تجنب أداء الحج هذه السنة فى إطار الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، الذى أدى إلى وفاة 38 شخصا فى المملكة.

وأصدرت وزارة الصحة السعودية مجموعة شروط واجب توفرها فى القادمين للعمرة والحج لهذه السنة، وذلك فى إطار الإجراءات الاحترازية الخاصة بمرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرز) التى يسببها فيروس الكورونا الجديد.

وتضمت هذه الشروط "التوصية بتأجيل أداء مناسك العمرة والحج لهذا العام لكبار السن والمصابين بالأمراض المزمنة كمرضى القلب والكلى والجهاز التنفسى والسكرى، وكذلك مرضى نقص المناعة الخلقية والمكتسبة، إضافة إلى المصابين بأمراض الأورام، وكذلك الحوامل والأطفال".

ولم تحدد الوزارة أى عمر، ولم يتضح أيضا ما إذا كانت التوصية تعنى أنه لن يتم إصدار تأشيرات دخول إلى تلك الفئة من الحجاج.

وقال مسئولون فرنسيون إن السعودية أبلغتهم، إنها لن تصدر تأشيرات لمن هم معرضون للإصابة بالمرض.

وسجلت معظم الإصابات بالفيروس التاجى المسبب لتناذز "ميرز" فى السعودية، وخصوصا فى منطقة الاحساء، كما سجلت حالات أخرى فى قطر والأردن وتونس والإمارات العربية المتحدة وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا.

وظهر المرض لأول مرة فى السعودية فى يونيو2012، وسجلت منذ ذلك الحين 82 إصابة فى العالم بينها 65 فى السعودية، أما باقى الحالات فلأشخاص زاروا الشرق الأوسط.

ولا يزال المرض غامضا، ويثير المخاوف لسرعة انتشاره، وتسببه بالوفيات فى 55 % من الحالات.

ويشبه "ميرز" سارس الذى تسبب قبل عشرة أعوام، بوفاة أكثر من 800 شخص، وأثار القلق فى العالم، وانطلق سارس من الصين.

ولكن الفيروس الجديد مختلف عن سارس، وخصوصا لأنه يؤدى بسرعة الى إصابة المريض بالفشل الكلوى.

ويشتبه بعض العلماء أن "ميرز" انتقل من الحيوان إلى الإنسان مثل سارس، وهومثله يسبب أعراضا شبيهة بالأنفلونزا.

مصر 365