أخبار عاجلة

أستاذ عظام: البدينات أكثر حماية من الإصابة بالهشاشة

أستاذ عظام: البدينات أكثر حماية من الإصابة بالهشاشة أستاذ عظام: البدينات أكثر حماية من الإصابة بالهشاشة

>كتبت أمل علام

كشف الدكتور عدنان السباعى، أستاذ جراحة العظام رئيس وحدة العمود الفقرى بمستشفى باب الشعرية "سيد جلال"، أن الأبحاث أثبتت أن السيدات اللاتى يعانين من السمنة أكثر حظا فى الحماية من هشاشة العظام، حيث إن تختزن داخلها هرمون الاستروجين "هرمون الأنوثة"، مما يقلل من إصابتها بهشاشة العظام.

 

وقال الدكتور عدنان إنه يمكن الاستعانة بالحقن الاسمنتى فى كسور العمود الفقرى لتقليل الألم، وتحسين نمط الحياة، وتحسين القدرة على الحركة، مضيفا أنه عندما يتعرض المريض لكسر بفقرة واحدة تزداد الإصابة لدية بمعدل 5 أضعاف الشخص العادى، وتزداد هذه النسبة إلى 12 ضعفا عند حدوث كسر بفقرتين، مشيرا إلى أنه عند الاكتشاف المبكر للكسر بالفقرات الناتج عن هشاشة العظام يجب التدخل الفورى، والذى يقلل من حدوث كسور أخرى.

 

وأضاف الدكتور عدنان أن هناك أعراضا لكسور العمود الفقرى، أهمها الشعور بالألم الشديد بالجزء المصاب وتحدب بالفقرات فى الحالات المتأخرة، موضحا أن الهشاشة تكون مصحوبة بفشل فى تثبيت الفقرات.


>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية