أمراض المهنة.. "السواقين" أكثر عرضة لجلطات الساقين

أمراض المهنة.. "السواقين" أكثر عرضة لجلطات الساقين أمراض المهنة.. "السواقين" أكثر عرضة لجلطات الساقين

>كتبت أمنية فايد

"السائق" من المهن شديدة الصعوبة التى يجلس بسببها الفرد فترات طويلة سواء لطول مسافة السفر أو بسبب زحمة الطريق، وبسبب عدم الوعى الكافى بأضرار المهنة، يصاب العديد من السائقين بمشكلات صحية تعيق عملهم مرة أخرى بهذه المهنة.

 

وأرجع الأطباء السبب فى المشكلات الصحية للسائقين إلى الجلوس فترات طويلة على الكرسى والتحكم فى أعصاب اليد والساقين بوضع معين وحركات محددة للسواقة تؤدى جميعها إلى أمراض عصبية كثيرة.

 

وفى هذا السياق، أوضح الدكتور "أسامة فاروق" أستاذ جراحة العظام كلية طب أسيوط ورئيس المجموعة المصرية لجمعية تثبيت الكسور الدولية، يعتبر السائقين أكثر عرضه لخشونة الأطراف والإصابة بالانزلاق الغضروفى وآلام بالعمود الفقرى وحدوث جلطات فى الساقين فضلا عن الإجهاد المزمن وذلك بسبب عدد الساعات الطويلة التى يقضيها كلا منهم على كرسى العربية بدون راحة.

 

وتابع، السائق قد يستمر فى عمله 8 ساعات أو 16 ساعة على حسب الطريق، والمكوث فترات طويلة بوضع محدد يهدد العمود الفقرى بالعديد من الأمراض وينتج عنها مشكلات صحية أخرى تتعلق بالساق والذراعين والرقبة.

 

وينصح الدكتور "أسامة" السائقين بأهمية تقسيم عدد ساعات العمل، حيث يحدد عدد ساعات العمل بما لا يزيد عن 8 ساعات يوميا على أن يقوم بأخذ قسط من الراحة كل 3 ساعات، وفى حالة السواقة لمسافات بعيدة يجب إحضار سائق بديل عنه حتى يتناوبوا العمل والجلوس على كرسى السائق حتى يقوم الآخر بالراحة، ولا ننسى القيام ببعض التمارين الرياضية للظهر والساقين التى تعمل على تقوية العضلات.

 


>

مصر 365