أخبار عاجلة

80% من الأشخاص المصابين بالسمنة والسكر أكثر عرضة لأمراض الكبد

80% من الأشخاص المصابين بالسمنة والسكر أكثر عرضة لأمراض الكبد 80% من الأشخاص المصابين بالسمنة والسكر أكثر عرضة لأمراض الكبد

>كتبت آلاء الفقى

ذكر تقرير نشره الموقع الهندى "بولد سكاى" أن التوقف عن ممارسة التمارين الرياضية فى فصل الشتاء تزيد من تخزين الكولسترول السيئ فى الجسم بفصل الشتاء، وذلك لعدم وجود فيتامين د بشكل كاف فى الجسم من أشعة الشمس، كما أن انخفاض ضوء الشمس يدفع الجسم إلى تخزين المزيد من الكولسترول أكثر من المعتاد.

 

وتابع التقرير أن التغيير الموسمى فى مستويات الكولسترول فى الدم يمكن أن يؤدى إلى تفاقم الإصابة بمرض الكبد الدهنى فى فصل الشتاء، كما أن انخفاض ممارسة الأنشطة البدنية تلعب دورا كبيرا فى زيادة مستويات الكولسترول.

 

ووفقا للتقرير فإن ممارسة الرياضة البدنية هى أفضل طريقة لتجنب الإصابة بالسمنة ومرض السكر، وهذا بدوره يحافظ على الكبد خاليا من أى ضرر، كما وجد أن هناك علاقة بين ارتفاع الكولسترول فى الدم وأمراض الكبد الدهنى التى تصبح أكثر انتشارا فى فصل الشتاء، لأن مستويات الكولسترول تكون أعلى خلال فصل الشتاء ويحقق أدنى مستوياته فى الصيف، كما وجد أن التقلبات الموسمية فى مستويات الكولسترول فى الدم غير واضحة السبب.

 

كما أظهرت عدة إحصاءات طبية أن 80% من الأشخاص الذين يعانون من البدانة ومرض السكر أكثر عرضة لأمراض الكبد خلال فصل الشتاء، و20% من الأشخاص الأصحاء يعانون من الكبد الدهنى.

 

وقال أحد الباحثين إنه لتحسين عمل الكبد خلال فصل الشتاء يجب تناول الخضراوات كالسبانخ والخس والبروكلى والشاى الأخضر والبنجر فهذا أفضل طريقة تساعد فى إزالة السموم من الكبد، لاحتوائها على مركبات طبيعية مثل السيلينيوم والأليسين ومضادات الأكسدة التى تعمل على طرد السموم وتحسن وظيفة الكبد.


>

مصر 365