أخبار عاجلة

4 أسر ينتظرون بيان صلاحية منزلهم بالدقهلية ويستغيثون بإصلاحه بدلا من هدمه

4 أسر ينتظرون بيان صلاحية منزلهم بالدقهلية ويستغيثون بإصلاحه بدلا من هدمه 4 أسر ينتظرون بيان صلاحية منزلهم بالدقهلية ويستغيثون بإصلاحه بدلا من هدمه

>الدقهلية - محمد حيزة

فوجئ 4 أخوة يقيمون بأسرهم فى منزل بعزبة الصفيح بالمنصورة بمحافظة الدقهلية، صباح أمس، بصوت ارتطام شديد، ليكتشفوا حينها أن كارثة حلت بالبيت المجاور لهم وانهار مخلفا تصدعات كبيرة بالمنزل، انهارت معه جدران المنزل الخارجية، محدثة تأثرا كبيرا به.

 

هرع السكان خارج المنزل فارين منه خشية انهياره، حيث ظل صامدا أمام عمليات الإخلاء التى قامت بها قوات الدفاع المدنى، وقوة من حى شرق المنصورة، وذلك لرفع الأنقاض والحطام، واستخراج المصابين الذين بلغ عددهم 3 والموتى الذين بلغ عددهم 7 أفراد.

 

واستدعى حسام الدين إمام محافظ الدقهلية فريق عمل من شركة "المقاولون العرب"، لمعاينة المنازل المجاورة للمنزل المنهار، ومعرفة مدى صلاحية استخدام تلك المنازل للسكن، وقوتها على التحمل والصمود.

 

فيما أمر اللواء سعيد شلبى مساعد وزير الداخلية واللواء مصطفى النمر مدير أمن الدقهلية بقاء فصيلة من الشرطة، وذلك لمنع الأهالى من الصعود للمنزل الملاصق للبيت المنهار، بعد تحذيرات مبدأية لاستشاريى شركة المقاولون العرب، من التعامل مع المنزل، واعتباره منزلا آيلا للسقوط.

 

الخبر الذى نزل كالصاعقة على سكان المنزل، بعدما أصبحوا بلا مأوى يقيهم برد الشتاء وأمطاره.

 

وأضاف "أحمد محمد الساعى" رب أسرة من 6 أفراد، باكيا، "أين أذهب، ليس لى مكان ولا قريب، ولا أعرف أحدا، وأثاثى، وكل ممتلكاتى بالمنزل، أنا أعمل على باب الله يوميا، وليس لى دخل ثابت، ولا أعرف أحد يقرضنى أى أموال، وليس باستطاعتى شراء حجرة واحدة، أين أذهب بأولادى؟".

 

بينما قال "رضا محمد الساعى" رب أسرة من 6 أفراد "أنا أريد أن أدخل البيت وأموت فيه أفضل من أن أعيش فى الشارع، مكثنا ليلة أمس فى بيوت الجيران استوعبنا الناس اليوم، ونحن فى انتظار التقرير الهندسى للجنة جامعة المنصورة، وشركة المقاولون العرب".

 

وناشد "السيد محمد الساعى" رب أسرة من 4 أفراد، على محافظ الدقهلية أن يأمر بسرعة عمل اللجنة، وإصدار تقريرها بشكل سريع، لأننا نعيش الآن بالشارع، وليس لدينا ما يقينا البرد والطقس.

 

وقد استمع محافظ الدقهلية فور وصوله لرأى الاستشارى الهندسى التابع لشركة المقاولون العرب، والذى حذر من التعامل مع المنزل، حتى يتم اختباره بالمجسات، والأجهزة الهندسية، ولحين عمل الفحص، وإصدار قرار اللجنة، لابد ألا يدخله أحد من السكان مطلقا، ومن يدخل المنزل، فهو يعرض حياته للخطر.

 

وطالب الأهالى بمنطقة عزبة الصفيح حسام الدين إمام محافظ الدقهلية أثناء خروجه من موقع انهيار العقار، أمس الجمعة، بإنشاء خط صرف صحى للمنطقة، حيث إن انعدام البنية التحتية هو الذى سبب انهيار المنزل.

 

وعبر الأهالى عن غضبهم لعدم وجود صرف صحى، واعتماد المساكن على البيارات فى الصرف، واشتكوا له من سوء حالة النظافة، وسوء متابعة الخدمات، ومرور خطوط الضغط العالى الخاصة بالكهرباء، فوق منازلهم.

 

وقال إمام للأهالى: "تم تشكيل لجنة لبحث كيفية إنشاء خط للصرف الصحى داخل المنطقة، وسوف تقوم بعملها ابتداء من الغد، وسوف تقوم بتسليم تقريرها لى خلال ساعات من عملها، وسوف تنتهى مشكلة الصرف الصحى، وتعكير مياه الشرب بالمنطقة نهائيا الفترة المقبلة".

 

ووصف محافظ الدقهلية الموظفين بحى شرق المنصورة، التابع له العزبة بالفاسدين، وقال معنفا رئيس حى شرق المنصورة "عندك إدارة هندسية فاشلة وبتاخد رشاوى عشان كده سايبين الناس تعمل مخالفات، وعاوز ألاقيك كل يوم فى ولابد من تشجير وتجميل ورفع كفاءة شامل لعزبة الصفيح وعرض تقرير شخصى بالانتهاء خلال 15 يوم، وإحالة جميع المسئولين عن النظافة والإشغالات وتراخيص البناء بحى شرق المنصورة للتحقيق.

 

كما كلف المحافظ رئيس شركة مياه الشرب بالتنسيق مع وكيل وزارة الصحة، بأخذ 10 عينات عشوائية من المياه من مناطق مختلفة وتحليلها، ووضع دراسة لرفع كفاءة المياه بذات المنطقة.

 

 

 

 

 


>

مصر 365