أخبار عاجلة

خالد صلاح لرجال الأعمال الغاضبين من حديثه عن أموالهم بالخارج: على راسكم بطحة؟

خالد صلاح لرجال الأعمال الغاضبين من حديثه عن أموالهم بالخارج: على راسكم بطحة؟ خالد صلاح لرجال الأعمال الغاضبين من حديثه عن أموالهم بالخارج: على راسكم بطحة؟

>كتب إبراهيم حسان


>خالد صلاح لرجال الأعمال الغاضبين من الحديث عن... by youm7

 

أكد الكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة وتحرير"اليوم السابع"، أن رجال أعمال تواصلوا اليوم مع صحفيين بـ"اليوم السابع"، وعبروا عن استيائهم من حديثه بالأمس عن أموال وودائع رجال الأعمال والمصنعين الكبار بالبنوك الأجنبية، وعدم إيداعها بالبنوك المصرية لمساندة الدولة واكتفائهم فقط بوضع عشرات الآلاف من الجنيهات، رغم أن أرصدتهم بالبنوك الأجنبية مئات الملايين.

 

ووجه خالد صلاح، رسالته لرجال الأعمال الغاضبين من حديثه بالأمس قائلًا "طب أنت زعلان ليه؟ وأنت لو فلوسك هنا زعلان ليه؟ ولا فى حد على راسه بطحة!، واللى على راسه بطحة هو حر لأننا بنتكلم عن توازن فى المجتمع".

 

وأضاف الكاتب الصحفى، ببرنامج "على هوى " الذى يذاع على فضائية النهار one، أن رجال الأعمال يديرون معركتهم مع البنك المركزى بشأن تحرير سعر العملة الذى طالبوا به، إعلاميا عبر إعلانات بالصحف تندد بفروق العملات، مشيرا إلى حدوث انشقاق بين صفوف رجال الأعمال، الأمر الذى جعل رجل الأعمال فريد خميس، يخرج ويندد بالتصعيد إعلاميا.

 

وشدد على أنه غير متعاطف نهائيا مع شخص لم يشعر بالمواطنين الذين يعانون من فرض ضرائب عليهم، بجانب معاناتهم من رفع الأسعار، ويعتبر الخطوة عادية ويطالب المواطن بالتحمل، لكن عندما يُطلب منه التحمل كالمواطن يعبر عن غضبه، لافتا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى ذكرها علنا لرجال الأعمال بقوله "اكسبوا 100% بس".

 

وأشار إلى أن هناك رجال أعمال داخل الدولة يتكسبون 900%، مستدركا "أنا مؤمن بالقطاع الخاص، لكن مش مؤمن بأن يتوحش ويصبح جشعا"، لافتا أن هناك مجموعة من المستوردين يتكسبون فى سلع معينة أموالا طائلة.

 

وعن جشع أصحاب الأعمال بشركاتهم، استشهد خالد صلاح بتجربته فى تجهيز مقر"اليوم السابع" فى بدايته، وقال إن هناك من قال له إن المقر سيتكلف 15 مليون جنيه ويمكن تخفيض هذا المبلغ لـ12 مليون، فقرر الإطلاع على الأسعار بنفسه من أماكنها سواء فى مصر أو الدول الخارجية فوجد التكلفة الكلية لها لا تتجاوز الـ4 ملايين جنيه، متسائلًا "طب الـ8 مليون جنيه اللى أنا وفرتهم كانوا هيروحوا جيب مين؟ فمتكلمنيش فى المكسب لأن فى ناس كسبت بشكل خرافى".

 

وأوضح أن بعض رجال الأعمال الغاضبين من حديثه عن الودائع فى البنوك الأجنبية، هم الذين يحذرون من ثورة الجياع فى مصر لخوفهم منها، مردفا "لما أنت خايف من ثورة الجياع ما تدفع لبلدك! ما تستحمل معانا، أو أوصل معانا لنقطة وسط".

 


>

مصر 365