أخبار عاجلة

ملتقى السمالية الربيعي يطلق أسبوعه الثاني بنشاطات نوعية

ملتقى السمالية الربيعي يطلق   أسبوعه الثاني بنشاطات نوعية ملتقى السمالية الربيعي يطلق أسبوعه الثاني بنشاطات نوعية

انطلقت أول من أمس، فعاليات الأسبوع الثاني لملتقى السمالية الربيعي الوطني التاسع عشر، التي ينظمها نادي تراث الإمارات حتى مساء الخميس المقبل.

واستقطب الملتقى أمس 90 طالباً من المنتسبين لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب (أقدر)، حيث أعدت إدارة الأنشطة المشرفة على الحدث برنامجاً تراثياً لنحو 800 طالب على مدى أربعة أيام، تشتمل على ممارسة وتعلم فنون رياضات الفروسية والهجن والقوارب الرملية والتجديف، كما نظمت للمشاركين رحلة على متن السفينة التراثية والقوارب الشراعية الحديثة، وتجول المشاركون في ممشى القرم، والعديد من مرافق الجزيرة.

تحمل المسؤولية

وأوضح رائد سامي قائد معسكرات أقدر أن برنامج المشاركين في السمالية يأتي في إطار الأهداف الرامية إلى تجهيز الطلبة نفسياً وبدنياً، تمهيداً لدخولهم ميدان الخدمة الوطنية، حيث إن برنامج «أقدر» يرمي إلى تعليم المشاركين الاعتماد على النفس والعمل بروح الفريق وتحمل المسؤولية وفهم روح الانضباط.

ووجه سامي باسم المشاركين في البرنامج الشكر والتقدير لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات لرعايته ودعمه لفعاليات الملتقى، التي تنسجم تماماً مع برامج وأهداف أقدر. كما وجه الشكر لإدارة النادي على البرنامج النوعي، الذي تم إعداده للمشاركين في جزيرة السمالية، حيث وجدنا كل ترحيب واهتمام، والتعرف إلى التراث الوطني.

وعبر الطالب فارس سيف علي الحميدي عن سعادته البالغة بالمشاركة في برنامج الملتقى وبخاصة ممارسة الهجن، وقال «لقد لفت انتباهي نشاط السفينة التراثية، الذي جعلني اقترب من حياة البحر». من ناحيته وصف الطالب علي أحمد يتيم المزروعي الملتقى بالتجربة الشبابية النوعية التي أفادتني كثيراً.