أخبار عاجلة

مكتوم الشريفي: المبادرة ترجمة لفطرة المجتمع الإماراتي

مكتوم الشريفي: المبادرة ترجمة لفطرة المجتمع الإماراتي مكتوم الشريفي: المبادرة ترجمة لفطرة المجتمع الإماراتي

أكد اللواء مكتوم الشريفي، المدير العام لشرطة أبوظبي، أن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2017 عام الخير هو ترجمة لتطلعات قيادتنا الحكيمة في العمل على تجسيد الخير والعطاء ليكون منهج عمل يقوم عليه جميع الإماراتيين ويشاركون به في إطار عمل مؤسسي متكامل ومدروس ليمثل خير استكمال لمسيرة العطاء والخير التي أرسى دعائمهــا المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه.

وبين أن مبـــادرة عام الخير هي ترجمة لفطرة الإماراتي التي تعززت مع الزمن منذ انطلاق مسيرة الاتحاد التي حملت أرفع الشعارات والقـــيم الإنسانية في العطاء والبذل والتسامح والتفاف أبناء الإمارات خلف قيادة آمنت بالعطاء والخير والبناء طريقاً ومنهجاً من أجل الإنسان وتقديم كل أشكال العون للمحتاجين حول العالم وفق أفضل الممارسات العالمية الممنهجة والمؤسساتية، لتعزز من مكانة الإمارات على المستوى الدولي على خارطة العطاء والخير من أجل المحبة والتسامح الإنساني.

وأضاف أن مبادرة «عام الخير» تؤكد من خلال محاورها ترسيخ المسؤولية المجتمعية لـــكافة القطاعات المجتمعية في مؤسسات القطاع الخاص لتكون الشريك الاستراتيجي وعماد عملية خدمة الوطن والمجتـــمع والمساهمة في مسيرة التنمية الشاملة.

إضافة إلى تمكينها من تقديم خدمات حقيقية تسهم في الارتقاء بمستوى التنمية والعطاء في المجتمع الإماراتي، من أجل تعزيز ثقافة الخير والعطاء التي أصبحت من أهم عناوين الشخصية الإماراتية بفضل رؤية القيادة الحكيمة وإيمانها بأن الإنسان هو عماد عمـــلية التنمية والبناء، والعمل على تسخير كافة الإمكانات من أجل تأمين سبل الحياة الكريمة والارتقاء بالمستوى العلمي والأكاديمي للشاب الإماراتي.