أخبار عاجلة

«الخارجية» تسلم الآثار 340 قطعة أثرية مستردة من الأردن

«الخارجية» تسلم الآثار 340 قطعة أثرية مستردة من الأردن «الخارجية» تسلم الآثار 340 قطعة أثرية مستردة من الأردن

صورة من الحدث

مراسل «ONA»:

أكدت السفيرة إيمان الفار، مساعد وزير الخارجية للعلاقات الثقافية، أن وزارة الخارجية، سلمت وزارة الآثار، أمس الأحد، (340) قطعة أثرية تنتمى إلى عصور مختلفة من الحضارة المصرية القديمة، والتى تم استردادها من المملكة الأردنية الهاشمية إعمالاً بنصوص اتفاق التعاون الموقع بين حكومتى والأردن بتاريخ 27 مايو 2015 فى مجال حماية واسترداد الممتلكات الثقافية المسروقة ومكافحة الاتجار غير المشروع فى الآثار.

وأضافت مساعد وزير الخارجية، فى بيان صحفى، أن سلطات الجمارك الأردنية، ضبطت تلك القطع أثناء محاولة تهريبها على الحدود المصرية الأردنية فى ديسمبر 2015، وظلت عمليات التنسيق والمتابعة من جانب السفارة المصرية فى عمان وبالتنسيق الكامل مع وزارة الآثار المصرية والسلطات المعنية بالمملكة الأردنية الهاشمية إلى أن قام سفير مصر فى عمان باستلام تلك القطع بالإنابة عن السيد وزير الآثار من السيدة وزيرة السياحة والآثار الأردنية فى 20 ديسمبر الجارى.

وأشارت مساعد وزير الخارجية، إلى أن استرداد هذا الكم الهائل من القطع الأثرية المصرية المهربة بطرق غير شرعية يأتى فى إطار الجهود المبذولة من وزارتى “الخارجية”و”الآثار” بتعزيز وتوثيق أواصر العلاقات الثقافية مع الدول العربية لحماية التراث الثقافى، الذى تزخر به دول منطقة الشرق الأوسط سعياً لبناء تعاون فعال من أجل مكافحة الممارسات غير المشروعة من قبل شبكات الجريمة المنظمة، التى تمثل أفعالها إهداراً وتدميراً لثروات تاريخية وإنسانية لا تقدر بثمن، واستثمار ذلك التراث الثقافى بالشكل الأمثل من أجل تحقيق الرخاء الاقتصادى والتنموى المنشود لدول وشعوب المنطقة العربية بوجه خاص.

وأعربت وزارة الخارجية،عن خالص الشكر والتقدير لما قامت به سلطات المملكة الأردنية الهاشمية وعلى رأسها وزارة السياحة والآثار وسلطات الجمارك، لضبط وإعادة تلك القطع الأثرية المصرية إلى موطنها الأصلى بموجب إتفاق التعاون الموقع بين حكومتى البلدين الشقيقين.

أونا