أخبار عاجلة

بالصور.. حسام بدراوى من القليوبية: التعليم مدخل رئيسى لتنمية مصر

بالصور.. حسام بدراوى من القليوبية: التعليم مدخل رئيسى لتنمية مصر بالصور.. حسام بدراوى من القليوبية: التعليم مدخل رئيسى لتنمية مصر

أكد الدكتور حسام بدراوى، الخبير التعليمى، أنه لابد من وضع أهداف واضحة المعالم لتطوير التعليم، وإعداد مديرى المدارس والمعلمين بشكل يتناسب مع سرعة المتغيرات الدولية فى مجال التعليم، وذلك لأن التعليم هو المدخل الرئيسى لتنمية .

 

وشدد "بدراوى" خلال المحاضرة التى ألقاها بمجمع مدارس الشبان المسلمين فى مدينة بنها بالقليوبية، بحضور المستشار حمدى أبو العينين، رئيس مجلس إدارة الجمعية، على ضرورة فرض الدولة لهويتها على جميع المدارس، وخاصة المدارس الدولية، متابعًا: "ما يصنع الهوية اللغة والتاريخ والجغرافيا، ويجب وضع ثوابت فى كل المدارس لا تنازل عنها للحفاظ على هويتنا المصرية".

 

وطالب بمواصلة العمل على تطوير التعليم، ومواجهة الجزر المنعزلة فى العملية التعليمية، ووضع رؤية لربط تلك الجزر، وطرح الرؤية الخاصة بالتعليم للاستفتاء العام أو على الأقل طرحها بالبرلمان للتصويت عليها.

 

وأضاف "بدراوى" أنه يجب العمل على الدفع بفاعلية التعليم، ووضع خطط ومعايير ومؤشرات لتحقيق تلك الفعالية، متابعًا: "التعليم فى مصر يجب أن يكون بجودة عالية، ومتاحًا للجميع دون تمييز، فى إطار نظام مؤسسى لا يتغير بتغير الحاكم أو الوزير".

 

وطالب "بدراوى" بتطبيق اللامركزية لأنها الأساس الذى يحرك المواطن لمستقبل أفضل، كما دعا لتمكين المعلم تكنولوجيا لمواجهة انخفاض مستوى التعليم فى مصر.

 

وتابع قائلاً: "العالم سبقنا علميًا بأكثر من 100 عام  فى كل شىء، ونحن لازلنا نلتزم بنمط متأخر، وأغلقنا على أنفسنا باب التغيير".

 

وأشار "بدراوى" إلى أن التغيير يحتاج حماية تشريعية وإرادة سياسية وجرأة فى التغيير، مضيفًا: "إذا لم تتطور المدرسة والمدرس والمدير فلا جديد فى التعليم بمصر".

 

وأكد أهمية تنمية التفكير النقدى للطلاب وتطوير التعليم من خلال استخدام المنهج العلمى وتحليل المعلومات.

 

وأوضح أن أوربا مؤهلة للدفع بالشباب المصرى لسوق العمل خلال السنوات المقبلة، الأمر الذى يتطلب حصول هؤلاء الشباب على مهارات القرن الـ21 المتمثلة فى احترام التعددية والدقة والجودة، مضيفًا: "لا تنتظروا من تلميذ يدرس فى مدرسة محاطة بالقمامة، وتضم دورات مياه سيئة نجاحًا أو قبولًا للآخر، لذا علينا إزالة هذه الاشكاليات".

 

وبالحديث عن التعليم الجامعى الخاص، قال "بدراوى" إنه ينقسم إلى تعليم هادف للربح وغير هادف للربح، ولا يوجد أى تعليم فى العالم قائم على الربحية، موضحًا أن هذا النوع من التعليم لن يؤثر على حركة التعليم العالى، وتابع: "دعم الدولة للتعليم العالى فى مصر موجه للأغنياء وليس الفقراء".

 

ودعا "بدراوى" إلى وضع منظومة التعليم تحت مظلة واحدة بدلاً من تعدد الوزارات، بالإضافة إلى بناء معارف ومهارات واحدة سواء فى التعليم العام أو الأزهرى أو الجامعى، مختتمًا حديثه قائلاً: "منتظرين أيه دلوقتى من الطلاب غير السخط والدروس الخصوصية.. فنحن أخطأنا ولابد أن نصلح".

مصر 365