الشائعات وراء استقالة 477 معلماً مواطناً

الشائعات وراء استقالة 477 معلماً مواطناً الشائعات وراء استقالة 477 معلماً مواطناً

قال معالي حسين إبراهيم الحمادي، وزير التربية إن عدد المعلمين المواطنين الذين تقدموا باستقالاتهم في العام 2015 بلغ 477 معلماً ومعلمة، وسبب الاستقالات متعددة منها بيئة العمل وظروف عائلية، وأكثر المعلمين يختارون عدم الإفصاح وتم التواصل معهم، وللأسف خسرنا كفاءات بسبب إشاعات وتم التواصل مع المعلمين وشرح القوانين لهم، متخوفين من تغطية ظروف التقاعد، وأرقام الاستقالات هي نفس النسب الموجودة داخل الوزارات الاتحادية وهي نفس النسب عالمياً في وزارات التربية، وقمنا بإطلاق مبادرة علم لأجل الإمارات لإمكانية عودة المتقاعدين للعمل في التربية وتجاوب البعض ونتوقع التحاق أعداد كبيرة.

وأضاف رداً على سؤال العضو سالم علي الشحي حول المعلمين المستقيلين والمعينين من المواطنين أن أعداد التعيينات منذ عام 2014 لغاية عام 2016 بلغت ما يقارب من 442 معلماً ومعلمة مواطنين، وعدد الاستقالات خلال ذات الفترة ما يقارب من 900 مواطن ومواطنه.

وأوضح: نحن حريصون على تقديم الأفضل ولكن لدى التواصل مع المعلمين أفادوا بأنه لم تتواصل معهم أي جهة، وبسبب عدم السماع لهم هناك كفاءات تركت الميدان، وهناك من تم قبول استقالته خلال دقائق من تقديمها، ويجب أن تسمع قيادة الوزارة لجميع المعلمين.