أخبار عاجلة

النظام يسيطر على بقايا حلب المدمرة

النظام يسيطر على بقايا حلب المدمرة النظام يسيطر على بقايا حلب المدمرة

حض الجيش السوري آخر المقاتلين والمدنيين المحاصرين في مدينة حلب على مغادرتها تمهيدا لاعلان سيطرته على كامل المدينة. وتستضيف موسكو، اجتماعا ثلاثيا يضم إلى وزير خارجيتها سيرغي لافروف كلا من وزيري الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف والتركي مولود تشاوش اوغلو.

وتمهيدا لإعلان سيطرته على كامل المدينة، قال مصدر عسكري سوري إن "الجيش أطلق نداء عبر مكبرات الصوت لمن تبقى من المسلحين والمدنيين الراغبين بالمغادرة، للخروج من الأحياء الشرقية في حلب". ويأتي نداء الجيش بعد تمكن وحداته خلال شهر من استعادة السيطرة على غالبية الأحياء الشرقية في حلب والتي كانت تحت سيطرة الفصائل المقاتلة منذ العام 2012، تاريخ انقسام المدينة بين الطرفين. ومنذ الخميس، أحصت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إجلاء 25 ألف شخص من آخر جيب تحت سيطرة الفصائل المقاتلة في حلب منذ بدء عملية الاجلاء الخميس، وفق ما ذكرت متحدثة اعلامية لوكالة فرانس برس، متحدثة عن "الاف" ما زالوا ينتظرون اجلائهم داخل حلب. إلى ذلك تعقد اللجنة التنفيذية على مستوى وزراء الخارجية غدٍ، الاجتماع الطارئ مفتوح العضوية الذي دعت له دولة الكويت لبحث الأوضاع المأساوية في مدينة حلب بسورية، وذلك بمقر منظمة التعاون الإسلامي في مدينة جدة.