أخبار عاجلة

بالصور.. 9 ورش عمل للقطاع الصحى بمشروع الإنقاذ لذوى الإعاقة فى أسيوط

بالصور.. 9 ورش عمل للقطاع الصحى بمشروع الإنقاذ لذوى الإعاقة فى أسيوط بالصور.. 9 ورش عمل للقطاع الصحى بمشروع الإنقاذ لذوى الإعاقة فى أسيوط

>أسيوط – ضحا صالح

أعلنت أسماء عبدالجابر، مديرة مشروع إنقاذ بهيئة هانديكاب بمحافظة أسيوط، أمس الجمعة، أنه تم تنفيذ 9 ورش عمل للقطاع الصحى لمشاركة وعرض الدروس المستفادة بمشروع إنقاذ للاكتشاف والتدخل المبكر، وأوضحت أن مناقشات دارت حول خطط الاستمرارية ببرنامج الاكتشاف والتدخل المبكر والذى يستهدف الأطفال ذوى الإعاقة من سن صفر إلى ٦ سنوات، كما يهدف المشروع إلى التكامل بين خدمات الاكتشاف والتدخل المبكر من خلال الربط بين الوحدات الصحية ووحدات التأهيل المرتكز على المجتمع بعشر قرى بمركزى أبوتيج ومنفلوط بمحافظة أسيوط.

 

وأشارت مديرة المشروع، إلى أن الورش ضمت عددا من القطاعات الصحية، والإدارات المتنوعة من مديرية الصحة منها "الرعاية الصحية الأساسية، ورعاية الأمومة والطفولة، وإدارة الطب الوقائى، والجودة، والتدريب"، بالإضافة إلى مركز الإرشاد الوراثى ومستشفى الصحة النفسية، وجميع العاملين بالقطاع الصحى بمركزى أبوتيج ومنفلوط. 

 

وأوضحت أن ذلك جاء فى إطار الدعم وخطط الاستمرارية لبرنامج الاكتشاف والتدخل المبكر والذى تنفذه هيئة هانديكاب بالتعاون مع مديرية الصحة بمحافظة أسيوط بمركزى أبوتيج ومنفلوط، من خلال بعض الإجراءات الفعلية للاستمرارية من طباعة استمارات الاكتشاف المبكر ووجود فريق إشرافى لمتابعة برنامج الاكتشاف والتدخل المبكر، بمديرية الصحة والإدارات الصحية المستهدفة، وجاءت مشاركات القطاع الصحى، قوية وفعالة بورش العمل حيث تم التركيز على الدروس المستفادة وخطط الاستمرارية داخل المحافظة وخارجها.

 

وتمثلت أهم التوصيات بورش العمل فى أن يكون لوزارتى التضامن الاجتماعى، ووزارة المالية، دور فى دعم الاستمرارية الخاصة ببرنامج الاكتشاف والتدخل المبكر، والتأكيد على أهمية الدور الرقابى من القطاع الصحى للوحدات الرعاية الصحية الأساسية المطبق بها برنامج الاكتشاف والتدخل المبكر لدعم الاستمرارية والتوسع والانتشار للبرنامج.

 

كما أكد المشاركون فى ورش العمل على أهمية دور ، ورجال الأعمال، والجهات ذات الموارد المالية فى دعم برنامج الاكتشاف والتدخل المبكر داخل المحافظة، وأن تقوم وزارة الصحة بضم المواد العلمية والأدوات الخاصة ببرنامج الاكتشاف والتدخل المبكر فى خطة التدريبات بالوزارة، بالإضافة إلى نشر برنامج الاكتشاف والتدخل المبكر فى قطاعات الأخرى مثل قطاع التعليم، وضرورة الاستعانة بالجهات البحثية بجامعة أسيوط لدعم برنامج الاكتشاف والتدخل المبكر.

 

وتضمنت التوصيات أيضا، توظيف التكنولوجيا الحديثة بما يخدم برنامج الاكتشاف والتدخل المبكر، وذلك من خلال توفير قاعدة بيانات بمقدمى الخدمات الخاصة بالبرنامج للقطاع الصحى على مستوى المحافظة، وأيضا رصد الحالات والإحالات. 

 

وأضافت مديرة المشروع، أنه يتم الآن تكثيف الجهود بوحدة الدعم الفنى بهيئة هانديكاب بمكتب الشرق الأوسط، للخروج بوثيقة السياسات النهائية والتى سيتم عرضها على وزارة الصحة خلال الورش الختامية والحملات التسويقية المقبلة لمشروع إنقاذ والمزمع عقدها فى أوائل شهر ديسمبر المقبل.

 

ويذكر أن "هانديكاب انترناشيونال" هى منظمة دولية متخصصة فى مجال الإعاقة، وهى منظمة غير حكومية وغير دينية أو سياسية، ولا تهدف إلى الربح، وتعمل هانديكاب انترناشيونال مع الأشخاص ذوى الإعاقة جنباً إلى جنب وتساعدهم وتقدم لهم الدعم اللازم حتى يتمكنوا من الاعتماد على دواتهم، ومنذ نشأتها تعمل هانديكاب انترناشيونال فى 60 دولة، وكان لها دور فى إغاثة بعض المناطق فى المواقف الطارئة.

 

 

 

 

 


>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية