الشركة المنتجة للإنسولين: لا مساس بالأسعار بعد تعويم الجنيه

الشركة المنتجة للإنسولين: لا مساس بالأسعار بعد تعويم الجنيه الشركة المنتجة للإنسولين: لا مساس بالأسعار بعد تعويم الجنيه

>كتب عبد الرحمن حبيب

أعلنت الشركة نوڤو نورديسك، المنتجة للإنسولين، أنه لا يوجد أى عجز فى كميات الإنسولين التى تقوم بتوريدها للموزعين المعتمدين بالسوق المصرى ولوزارة الصحة المصرية وباقى الهيئات، حيث قامت الشركة بتوريد الإنسولين الذى يعتمد عليه ملايين المصريين من مرضى السكر، بكميات تكفى لأكثر من ستة أشهر على الأقل.

 

وقال الدكتور محمد الضبابى - الرئيس التنفيذى للشركة فى : "نعمل فى السوق منذ ما يزيد عن 80 عاما، وخلال تلك العقود الطويلة قمنا بتوريد الإنسولين للملايين من مرضى السكر المصريين دون انقطاع، انطلاقاً من التزامنا تجاههم، وبغض النظر عن الظروف الاقتصادية والسياسية التى شهدتها البلاد طوال هذا الوقت. ومؤخرا قمنا بتوريد الكميات المطلوبة من الإنسولين الذى تنتجه الشركة للموزعين المعتمدين طبقاً للاتفاقيات المبرمة وبالأسعار المتفق عليها، حيث تغطى هذه الكميات احتياجات مرضى السكر المصريين لما يزيد عن 6 أشهر، لذا تناشد الشركة كل الأطراف المعنية بتوصيل العقار للمرضى. فى الوقت نفسه تستمر الشركة فى توريد احتياجات السوق المصرى وفقا للجدول المتفق عليه"

 

وأضاف الرئيس التنفيذى للشركة: "ومع أن الشركة وفرت الكميات اللازمة للاستهلاك المحلى، والتى تكفى لأكثر من 6 أشهر لشركات التوزيع، إلا أنّ تعويم الجنيه الأسبوع الماضى أدى لحدوث حالة من الارتباك عند بعض شركات التوزيع، فقامت بتحديد الكميات التى تقوم بتوريدها للصيدليات، مما أدى لخلق انطباع خاطئ عن نقص الإنسولين. وبداية من اليوم سيتم حصول كل صيدلية على الكميات اللازمة طبقا لمعدل استهلاكها.

 

وتوضح الشركة أن منظومة توفير الإنسولين وغيرها من الأدوية تتطلب التزام جميع الأطراف بدورهم فى توفير الأدوية اللازمة للمرضى، سواء شركات التوزيع أو الصيدليات.

 

ومن ناحية أخرى تجرى الشركة حالياً مشاورات مستمرة مع المصرية للتغلب على كل الصعوبات المرتبطة بتعويم الجنيه المصرى وتحرير سعر صرف الدولار الأمريكى.


>

اليوم السابع