أخبار عاجلة

أطباء يحزرون من مرض البولميا

أطباء يحزرون من مرض البولميا أطباء يحزرون من مرض البولميا

الهوس بالجسم المثالى واتباع بعض الطرق غير صحيحة أدى إلى وجود بعض الأمراض النفسية والعصبية، والتى تؤدى إلى مشاكل جسيمة بالجسم خاصة مرض البولميا أو الشرة المرضى.

يقول الدكتور ممدوح طه، استشارى الأمراض العصبية، إن مرض البوليميا (Bulimia) غالبا ما يظهر لدى الفتيات فى سن مبكرة ويعدّ هذا المرض من الأمراض العصبية التى تتسم باضطراب الشهية ويظهر عند السيدات بكثرة فيجعلهن يأكلن بشراهة فى وقت قصير.

وأضاف الدكتور ممدوح يؤدى هذا المرض إلى الاختلال فى الحالة المزاجية ويصاحب هذا الاضطراب عدة أمراض نفسية اخرى فيسبب الاكتئاب وذلك نتيجة تراجع القدرة على إفراز مادة السيروتونين التى تنشّط بعض أجزاء المخ وهى المادة الكيميائية المساعدة على تنظيم الشهية ومعدّل النبض.

ويمكن تعريف مرض البولميا أو الشرة العصبى أو النهم الشديد للأكل أو إدمان الطعام هو أحد اضطرابات الطب النفسى وعادة هذه اضطرابات الأكل بتزيد بين السيدات عن الرجال ومريض البوليميا قد يكون نحيف أو وزنه طبيعى أو حتى سمين ولكن يعانى من بعض الاضطرابات التى تجعله يعتقد أنه يجب أن يفقد بعض من وزنه باستمرار.

ويأتى للمريض البولميا نوبات من النهم يقوم فيها المريض بتناول كميات كبيرة من الطعام فى وقت قصير جدا يعقب هذا حالة من الندم ويقوم المريض على إثرها بالتقيو من خلال إدخال إصبعه فى فمه بعد الأكل مباشرة بهدف إفراغ المعدة من محتوياتها.

وبالإضافة إلى الأمراض النفسية التى قد تصاحب مريض البوليما مثل الاكتئاب والانطواء هناك أيضا أمراض جسدية فبسبب كثرة التقيؤ يحدث تآكل فى جدار المرئ وقد ينتج عنه نوع من التلف وإذا لم يتم اكتشاف المرض سريعا فقد يؤدى ذلك لتهتك المرىء مما يضطر إلى إرجاء عمليات جرحية قد تؤدى الى الوفاة.

ولعلاج المريض فإنه لابد من دخوله إلى المشفى لعمل جلسات علاج نفسى مكثفة بالإضافة إلى علاج عقاقير ويتم وضع نظام غذائى مكثف لأن المريض غالبا ما يكون يعانى من ضعف شديد بالجسم بالإضافة إلى ضرورة الاضطرابات التى قد تكون صاحبت مرض البوليميا مثل الاكتئاب وغيرها.

مصر 365