أخبار عاجلة

كبير مستشاري رئاسة الوزراء التركية: زيارة ولي العهد إثبات قاطع لتميز شراكة الرياض وأنقرة وعمقها

قال كبير مستشاري وكالة دعم وتشجيع الاسثمارات برئاسة الوزراء التركية الدكتور مصطفى كوكصو، إن زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية تكتسب أهمية بالغة في هذه المرحلة، وتثبت بما لا يدع مجالاً للشك "تميز الشراكة التركية الشاملة وعميقها في كل المجالات الاقتصادية والأمنية، ودفع عجلة التنمية بين البلدين الشقيقين".

وأضاف الدكتور مصطفى كوكصو، أن الزيارة توكد وقوف المملكة حكومة وشعباً مع نظيرتها التركية ضد كل أشكال الإرهاب الدولي الذي عانت منه المنطقة، ودعم موقف التركية بعد الانقلاب الفاشل. كاشفا أن الزيارة من المتوقع أن تشهد توقيع سلسلة من اتفاقيات التعاون المهمة بين الجانبين بهدف تعميق التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

كوكصو لـ «الرياض »: الزيارة تؤكد وقوف المملكة مع تركيا ضد الإرهاب ودعم موقفها ضد الانقلاب

وأضاف: "إن الجانب التركي يولي اهتماما بالغا لهذه الزيارة، فقام بالترتيبات بكل جهد ودقة، مشيرا إلى أن السعودية ورجال الأعمال السعوديين يعدون من أكبر الشركاء التجاريين لتركيا في المنطقة. وكشف عن ترتيب لقاء لكبرى الشركات التركية مع الأمير محمد بن نايف، الذي من المتوقع أن يزور تركيا الأسبوع المقبل، لدراسة فرص مشاركة هذه الشركات في السوق السعودية.

وأضاف: رتبنا لقاء كبرى الشركات التركية مع سمو ولي عهد المملكة، للاستثمار في السوق السعودية التي تمثل مركزا للخليج وشمال أفريقيا، على رغم أن عملنا يتركز على جذب الاستثمارات من الخارج إلى الداخل، إلا أننا مع السعودية خصوصا نعمل في كلا الاتجاهين".

ووفقا للدكتور كوكصو فإن عدد الشركات السعودية المستثمرة في تركيا يصل إلى أكثر من 700 شركة، بإجمالي استثمارات تصل إلى أكثر من 6 مليارات دولار، مؤكدًا أن جميع الاستثمارات الأجنبية في تركيا محمية بموجب اتفاقيات لا يمكن تجاوزها.