وقفة لأمناء الشرطة أمام قسم المنتزه احتجاجا على مقتل زميلهم وإصابة اثنين في فض مشاجرة

وقفة لأمناء الشرطة أمام قسم المنتزه احتجاجا على مقتل زميلهم وإصابة اثنين في فض مشاجرة وقفة لأمناء الشرطة أمام قسم المنتزه احتجاجا على مقتل زميلهم وإصابة اثنين في فض مشاجرة

كتب : هيثم الشيخ منذ 46 دقيقة

تجمع العشرات من أفراد وأمناء الشرطة أمام ديوان عام قسم شرطة المنتزه أول؛ للتعبير عن غضبهم بعد مقتل أحد زملائهم، وإصابة اثنين آخرين بأعيرة نارية، أثناء فض مشاجرة بين عائلتين بدائرة القسم.

طالب الأمناء، بتوفير التأمين الكافي لقوات الشرطة في الظروف الراهنة خاصة مع انتشار السلاح بكميات كبيرة بين البلطجية والمسجلين.

انضم عدد من أهالي المنطقة للأمناء المحتجين تأييدا لهم مرددين هتافات "الشرطة والشعب إيد واحدة".

قال اللواء أمين عز الدين، مدير أمن الإسكندرية، إن غضب الأمناء وأفراد الشرطة أمر طبيعي، ويأتي في إطار التضحيات المستمرة لرجال الشرطة في سبيل الدفاع عن أمن المواطنين.

يذكر أن شرطي وطالب لقيا مصرعهما، وأصيب 3 آخرين بينهم شرطيين إثر نشوب مشاجرة بين عائلتين بمنطقة المنتزه شرق الإسكندرية. تلقى قسم شرطة أول المنتزه، بلاغاً بوقوع مشاجرة وإطلاق أعيرة نارية بمنطقة الجزيرة الخضراء.

انتقل ضباط وحدة مباحث القسم، وأثناء تدخل القوات لفض المشاجرة، حدثت إصابة كل من رقيب أشرف فهيم محمد، ورقيب ياسر مرسي أحمد، وعريف محمد عبد الحميد محمود، من قوة وحدة مباحث القسم، تم نقل الأول والثاني لمستشفى القوات المسلحة والثالث لمستشفى الشرطة. ثم أخطرت مديرية أمن الإسكندرية بوفاة الرقيب ياسر مرسي، متأثرا بجراحة.

تم نقل جثة المتوفى لمشرحة الإسعاف.

DMC