مصادر بالطيران: عامل بناء مختل عقليًا حاول اقتحام طائرة برج العرب

مصادر بالطيران: عامل بناء مختل عقليًا حاول اقتحام طائرة برج العرب مصادر بالطيران: عامل بناء مختل عقليًا حاول اقتحام طائرة برج العرب

أرشيفية

 

أكدت مصادر مطلعة بالطيران المدني انه تم احتجاز الراكب الذى حاول اقتحام كابينة القيادة لطائرة «اير كايرو» فى رحلتها القادمة من الرياض رقم “٤٦٢” المتجهة إلى برج العرب، للتحقيق معه بواسطة الجهات الأمنية ، واشارت المصادر إلي أن الراكب مدون فى جواز سفره أنه عامل بناء، وقدمت أسرته شهادات طبية بأنه يعانى من مرض نفسي.

كما تفاجئ أفراد طاقم الضيافة  بعد دخول الطائرة للأجواء المصرية، وأثناء الأقتراب من مطار برج العرب للهبوط ، بقيام أحد الركاب بمحاولة اقتحام «قمرة القيادة»، والتحدث بالعديد من العبارات اثناء المحاولة، على الفور قام كابتن الطائرة بإبلاغ برج المراقبة الجوية للاسراع بعملية الهبوط لسلامة الركاب، وقام بإغلاق باب «قمرة القيادة» حتى لايتم فتحه بالكود «الشفرة السرية»، بواسطة أفراد الضيافة إذا لم ينجحوا فى السيطرة على الراكب، فى ذات الوقت نجح طاقم الضيافة فى التعامل بحرفية مع الراكب، وتم شل حركته بالكامل وتقيده بأحد المقاعد الخلفية للطائرة.

وكان قائد طائرة “إير كايرو” رحلة رقم 462 المتجهة من الرياض إلى برج العرب ، وعلى متنها 150 راكب نجح بالهبوط بسلام بمطار برج العرب ، وذلك بعد محاولة أحد الركاب دخول قمرة القيادة ، إلا أن طاقم الطائرة نجح فى التعامل معه والسيطرة عليه بأمان فور تأكده من عدم حمل الراكب ما أشياء تؤثر علي امن وسلامة الركاب .

وقام قائد الطائرة بإبلاغ برج المراقبة وسلطات المطار بتعرض الطائرة لمحولة إقتحام من أحد الركاب ، مما دفع سلطات المطار إلى إعلان حالة الطوارئ القصوى ، إستعداداً لهبوط الطائرة والتعامل مع الراكب، وقامت الشرطة بإحتجاز الراكب فور هبوط الطائرة والتحقيق معه للوقوف على أسباب الحادث .

الجدير بالذكر أن هناك تعليمات دولية بأحكام غلق قمرة القيادة المصفحة ، وفى حالة تعرض الطائرة لاى محاولة للاقتحام يقوم قائد الرحلة بغلق القمرة من الداخل بالوك ، وذلك حتى لا تفتح بالكود السرى من جانب افراد الضيافة .

واكدت مصادر بالطيران المدني أن جميع الركاب بحالة طيبة وغادروا المطار بعد انهاء اجراءات وصولهم ، حيث لم يحاول الراكب المقتحم التعرض لاى راكب ، خاصة ان عملية السيطرة على الراكب لم تستغرق سوى دقائق معدودة .

أونا