الإسكندرية تودع الشهيد محمد المسيرى بالزغاريد

الإسكندرية تودع الشهيد محمد المسيرى بالزغاريد الإسكندرية تودع الشهيد محمد المسيرى بالزغاريد
المشيعون يهتفون: «مرسى يا خسيس.. دم ابنى مش رخيص»

كتب : رحاب عبدالله: منذ 8 دقائق

شيع أهالى الإسكندرية جنازة الشهيد الملازم أول محمد على المسيرى، الذى استشهد فجر أمس الأول، خلال الاشتباكات التى وقعت أمام الحرس الجمهورى بين قوات الأمن والجيش، وأعضاء جماعة الإخوان،

شارك فى الجنازة عدد من قيادات الجيش والشرطة، والمنطقة الشمالية العسكرية، وفى مقدمتهم اللواء أمين عز الدين، مدير أمن الإسكندرية، واللواء ناصر العبد، مدير المباحث، وخرج جثمان الشهيد ملفوفا بعلم ، واستقبلته النساء بالزغاريد، وكأنه عريس يزف إلى الحور العين بالجنة.

ورفع المشاركون علم مصر وصور الفريق أول عبدالفتاح السيسى ومجموعة كبيرة من اللافتات التى تحمل صورة الشهيد مدونة عليها عبارة «أخويا مات برصاص غدر الإخوان»، ورفع آخرون لافتات مكتوبا عليها: «الإخوان هم الراعى الرسمى للإرهاب فى مصر».

وردد المشاركون مجموعة من الهتافات، منها: «يا بديع يا بديع.. دم ابنى مش هيضيع» و«مرسى مرسى يا خسيس.. دم ابنى مش رخيص» و«يا إخوان يا كذابين.. فين الشرع وفين الدين» و«لا إله إلا الله.. الشهيد حبيب الله» و«يسقط يسقط الإخوان».

وقال كامل المسيرى، عم الشهيد: «ربنا ينتقم من الإخوان، دم محمد عندهم، وأنا لو معايا سلاح دلوقتى كنت فرغت فيهم كلهم، بس إحنا مش هنسيب حق محمد وهنجيبه مهما كان الثمن».

وقال عقيد شرطة -رفض نشر اسمه-: «محمد المسيرى قُتل غدراً، وهو يؤدى واجبه عند مقر الحرس الجمهورى، من قِبل العناصر التابعة لجماعة الإخوان بعد أن هاجموا الشرطة وقوات الحرس الجمهورى، ثم خرجوا فى الفضائيات بصور وفيديوهات مفبركة يحاولون تزييف الحقيقة وإظهار أنفسهم فى صورة المجنى عليه كذبا».

وأضاف: «الإخوان فى الحقيقة جماعات إرهابية مسلحة، وستكشف الأيام حقيقتهم، وسينتقم الله للشهداء فى الوطن».

DMC

شبكة عيون الإخبارية