أخبار عاجلة

فيديو.. بعد 10 أيام من وصفها بالإرهابية.. «الإبراشي» يتراجع ويدافع عن «حماس»

فيديو.. بعد 10 أيام من وصفها بالإرهابية.. «الإبراشي» يتراجع ويدافع عن «حماس» فيديو.. بعد 10 أيام من وصفها بالإرهابية.. «الإبراشي» يتراجع ويدافع عن «حماس»

في أقل من 10 أيام فقط، تبدل موقف الإعلامي وائل الإبراشي من هجوم حاد على حركة حماس الإرهابية، إلى الدفاع عنها وىمطالبة وسائل الإعلام بوقف هجومها لاتمام صلحها مع المخابرات المصرية، بعد ثبوت تورطها في كثير من العمليات الإرهابية والعدائية ضد الجيش المصري في سيناء، واغتيال النائب العام الراحل هشام بركات بحسب ما أكده وزير الداخلية مجدي عبد الغفار.

وعاد الإعلامي اللامع، وتراجع عن موقفه، خلال حلقة أمس من برنامجه”العاشرة مساءً” المذاع على فضائية “دريم 2″، ضد الحركة الإرهابية الفلسطينية، مؤكدًا أنها كانت توجه نيرانها في وجه العدو الصهيوني فقط وليس الدول العربية، على حد قوله.

وطالب، وسائل الإعلام المصرية بالتوقف عن الهجوم على حركة حماس الفلسطينية، عقب صلحها الأخير مع المخابرات المصرية ومحاولات الحركة لترميم العلاقة مع القاهرة، مشيرًا إلى ضرورة العمل على إنجاح ما تم الاتفاق عليه من أجل مصلحة .

وتناسى الإبراشي، ما قاله في حلقة الأحد 6 مارس، لاسيما وصفه الحركة بالتنظيم الإرهابي، بعد تعليقه على البيان الصادر عنها، والذي أنكرت خلاله اتهامات وزير الداخلية بضلوعها في حادث اغتيال النائب العام الراحل، بقوله: “كنا مع حماس، عندما كانت مقاومة ولكنها أصيبت بجميع أمراض السلطة، وبدلا من أن تراجع مواقفها وتصارح نفسها وتعترف بتدخلها في شئوننا الداخلية وتصرفت على نها جزء من الجماعة الارهابية “.

وأبدى الإبراشي، خلال حلقته السابقة، استياءه الشديد من تدخل حماس، في شئون مصر الداخلية، وتصرفها بوصفها جزءًا من التنظيم الدولي للإخوان، وجزءًا من جماعة الإخوان الإرهابية التي أسقطها الشعب المصري في ثورة الـ 30 من يونيو.

وأعلن وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار، في 6 مارس الجاري، عن تورط عناصر  حركة حماس في اغتيال النائب العام السابق المستشار هشام بركات، في 29 يونيو الماضي بعد استهداف موكبه بسيارة مفخخة .

أونا