دراسة خطيرة: ريجيم عالمى شهير يسبب زيادة الوزن ويرفع فرص الوفاة

دراسة خطيرة: ريجيم عالمى شهير يسبب زيادة الوزن ويرفع فرص الوفاة دراسة خطيرة: ريجيم عالمى شهير يسبب زيادة الوزن ويرفع فرص الوفاة
حذرت دراسة إسبانية حديثة من الأضرار الصحية الخطيرة الناجمة عن أحد أنواع الريجيم الشهيرة للغاية، والتى يتبعها الملايين حول العالم، ويلجأون خلالها إلى تناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بالبروتينات مع الحد من تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات.

وأشارت الدراسة التى أشرف عليها باحثون من جامعة روفيرا فيرجيلى الإسبانية أن اتباع الحمية الغذائية المشددة الغنية بالبروتين، وقليلة الكربوهيدرات لا يساهم فى التخلص من الوزن الزائد، بل أثبتت النتائج أنها تساهم فى تعزيز فرص الإصابة بالمزيد من الوزن بمعدل الضعف، حيث ازداد وزن الأشخاص الذين خضعوا للدراسة بنسبة 10%.

ولم تتوقف مخاطر هذه الحمية الغذائية عند هذا الحد، بل ثبت أن الأشخاص الذين قاموا باتباع هذا النوع الشهير من الريجيم ارتفع بشكل ملحوظ خطر وفاتهم بنسبة 59% نتيجة الإصابة بأمراض القلب مقارنة بالأشخاص الذين لم يتبعوا هذه الحمية المشددة وقاموا بتناول وجبات غذائية متوازنة.

ونشرت هذه النتائج بالمجلة الطبية "Nutrition Research"، وكما نشرت على الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية فى الثامن من شهر مايو الجارى.

وتوصى هذه الحمية الغذائية الخطيرة بالابتعاد عن تناول الخبز والبطاطس والنشويات بصفة عام، وتناول اللحوم الحمراء ولحوم الدجاج المقلية والأطعمة الغنية بالبروتينات بدلاً منها، ولفت الباحثون أن الطريقة الأفضل للتخلص من الوزن الزائد هو تناول كميات قليلة من الأطعمة بمعدل 6 مرات فى اليوم حسبما أكدت الدراسة.
>

اليوم السابع