أمريكا ستسمح ببيع حبوب الإجهاض في الصيدليات

أمريكا ستسمح ببيع حبوب الإجهاض في الصيدليات أمريكا ستسمح ببيع حبوب الإجهاض في الصيدليات
أعلن مسؤولون في قطاع الصحة الأمريكية أن بيع حبوب الإجهاض سيصبح مسموحا في الصيدليات، وهو ما قد يتيح حق الإجهاض بعد قرار المحكمة العليا عام 2022 القاضي بإلغاء حمايته الفيدرالية.

وستسمح التغييرات التي أعلنتها وكالة الأدوية الأمريكية بأن يكون "الميفيبريستون" أحد العقارين المستخدمين في عيادات الإجهاض لإنهاء الحمل، متوفرا في صيدليات الولايات حيث الإجهاض مسموحا.

وسيتعين إبراز وصفة طبية للحصول على هذه الحبوب التي لم تكن في السابق متاحة إلا في بعض الصيدليات الإلكترونية أو لدى الأطباء أو العيادات المعتمدة.

وتزايد الطلب على حبوب الإجهاض منذ أن أصدرت المحكمة العليا التي يسيطر عليها المحافظون، في يونيو الماضي قرارا تاريخيا يلغي قانون "رو ضد وايد" الضامن لحق النساء في الإجهاض في جميع أنحاء الولايات المتحدة منذ نصف قرن.

تُستخدم حبوب الإجهاض في نصف عمليات إنهاء الحمل في الولايات المتحدة، وتصبح أكثر فأكثر في قلب المعركة السياسية والقضائية من أجل حق الإجهاض.

ويقع على عاتق الصيدليات، التي يجب أن تكون مرخصة لإثبات أن لديها المعرفة والقدرة على معالجة النساء اللواتي يلجأن إلى الإجهاض، اتخاذ قرار قبول الوصفات الطبية أم عدمه. وينبغي على النساء ملء استمارة بالموافقة.


الوطن السعودية