أخبار عاجلة

إعلامي سعودي يسرد تجربة "كورونا".. وهكذا نجح "تباعد" في تحديد إصابته

إعلامي سعودي يسرد تجربة "كورونا".. وهكذا نجح "تباعد" في تحديد إصابته إعلامي سعودي يسرد تجربة "كورونا".. وهكذا نجح "تباعد" في تحديد إصابته
مطالبات مكثفة بضرورة إلزام المولات والشركات بتحميل وتفعيل التطبيقات الصحية

إعلامي سعودي يسرد تجربة

قص الإعلامي حسين الغاوي تجربة إصابته بفيروس كورونا المستجد، وكيف نجح تطبيق "تباعد" في اكتشاف حالته، وإرسال رسالة تنبيهية له بمخالطة مصاب، برغم عدم شعوره بأي أعراض اعتيادية للفيروس، وهو ما أوجد حالة تفاعل ومطالبات بين المغردين بضرورة إلزام المراكز التجارية والمولات وغيرهما باتخاذ إجراءات لإلزام الزوار والمتسوقين بتحميل وتفعيل التطبيق للسيطرة على الوباء.

إصابته و"تباعد"

وسرد "الغاوي" عبر حسابه على "تويتر" من خلال سلسلة تغريدات قصة اكتشاف إصابته بالفيروس، فقال: "باختصار أنني لم اكتشف إصابتي بسبب ظهور الأعراض، فلم تكن لدي كحة ولا سيلان في الأنف ولا ارتفاع درجة حرارة، ولم أتنبه لذلك إلا بعد وصول تنبيه لي من تطبيق تباعد يفيد بمخالطتي لشخص ثبتت إصابته".

ويضيف: "لا أذكر أني خلال الفترة الماضية قد حضرت تجمعات عائلية أو دخلت لمستشفى والتقطت العدوى منه، وكل ما أذكره أنني في يوم من الأيام ذهبت لأحد المراكز التجارية لشراء أغراض بسيطة وقد أكون التقطت العدوى من هناك".

وكان لـ"تباعد" الفضل بعد الله في اكتشاف الإعلامي لإصابته، برغم الأعراض الصامتة للفيروس، والتي تُعد المسؤول الأول عن نصف الإصابات حول العالم بحسب دراسة أمريكية، وهنا يقول: "ولحسن الحظ، فقد كنت وقتها للتو حملت تطبيق تباعد بعد مشاهدتي للوحات التوعوية في شوارع الرياض وحرصت أن أجعل التطبيق مفعلاً قبل دخولي لأي محل تجاري وهو ما ساعدني بفضل من الله في اكتشاف إصابتي بعد الكشف وعزل نفسي. نسأل الله العافية والسلامة لجميع المصابين".

ووجه "الغاوي" نصيحة في ختام تغريداته لمتابعيه بضرورة تحميل التطبيقات الصحية "تباعد" و"توكلنا" للمساهمة في تحديد المصاب، وتنبيهه لوجود مخالطين مصابين، وتوجيهه لإجراء المسحة، وتقديم الرعاية الصحية له في حالة إصابته، قبل أن تتفاقم الحالة، أو يتسبب في إصابة أحد أفراد أهله أو وأحباءه.

تفاعل وضرورة

وفور نشر "الغاوي" لقصة إصابته بالفيروس التاجي، ونجاح "تباعد" في المساهمة في كشف حالته، تفاعل عدد كبير من المغردين، وطالبوا بضرورة إلزام المراكز والمجمعات التجارية، والمولات، وشركات القطاع الخاص بتحميل وتفعيل تطبيقي "تباعد" و"توكلنا"، عبر وسم #تباعد_وتوكلنا_مطلب، مشيرين إلى إنهما أصبحا كجزء لا يتجزأ من جهود الدولة للقضاء على الفيروس، ولما لهما من فوائد في خلق بيئات صحية ذكية داخل مقار الأعمال ومناطق التجمعات العامة والتجارية، والاستفادة مما يوفره تطبيق "تباعد" من تنبيهات للمستخدمين حال مخالطتهم المصابين بالفيروس، والمساعدة في احتواء جائحة فيروس كوفيد 19.

وكتب الإعلامي فيصل عبدالكريم حاثاً على الإلزام بتفعيل التطبيقات الصحية التي وفرتها الدولة، بقوله: "أعتقد أصبح من الضروري أن يتم الالزام باستخدام تطبيقات توكلنا وتباعد سواء للأفراد أو للمجمعات، ويصبح دخول الأفراد مرتبطاً باستخدام هذين التطبيقين، للحد من انتشار العدوى".

مضيفاً: "كلي أمل بتفاعل الجهات المختصة وفرض استخدام تباعد وتوكلنا في أماكن التنقل سواء العامة أو أماكن العمل".

ورأى المغرد الشهير عبدالله الخريف أن تحميل التطبيقين أصبح ضرورة لا تقل أهمية عن ارتداء الكمامة وتعقيم اليدين، إذ قال: "تطبيق توكلنا وتباعد الآن لا يقلان أهمية عن لبس الكمامة وتعقيم اليدين، البعض يظن أن الخطر انتهى والحقيقة خطر الفيروس ما زال مستمر، اتمنى أن يتم الالزام بتحميل التطبيقين لدخول المجمعات التجارية".

وتوالت التغريدات والمطالبات المكثفة بضرورة التحلي بحس المسؤولية لدى الجميع، وتفعيل التطبيقات الصحية، حتى يتم السيطرة على التفشي، والعودة للحياة الطبيعية بدون خوف من الإصابة بفيروس لا يرحم كبيراً ولا صغيراً. وفي هذا الصدد كتب أحد المغردين سارداً قصة نجاح "تباعد" مرة أخرى في تنبيهه لاحتمالية إصابته لمخالطته مرضى، فقال: "بحكي لكم عن التجربة اللي صارت لي. زميل معي بالعمل أصيب بالفيروس، وبعد التأكيد جانا إشعار إننا مخالطين له ولازم نحجز موعد للمسحة الطبية. بمجرد ما جاتني الرسالة انعزلت عن اهلي والناس اللي قريبين مني. وبكذا التطبيق حمانا بعد الله. مثل هالتطبيقات مفيدة جداً".

وطالبت مغردة تُدعى رنا المولات بتحمل مسؤوليتها وإلزام روادها بتحميل التطبيقين، خاصة مع اقتراب العيد، والزحام المتوقع، قائلة: "المولات هي أكثر الأماكن اللي يتواجدون فيها الناس بالذات مع اقتراب العيد، وهي تتحمل مسؤولية توفير بيئة آمنة بإجراءات بسيطة جداً، وأهمها إلزام الزائرين بتحميل تباعد وتوكلنا".

وشارك علي بن خالد المغردين الرأي، بقوله: "أتمنى المولات تفرض على الزوار تحميل تطبيق تباعد وتوكلنا مثل الجهات الحكومية لأنها تأمن المتواجدين بالمكان بحيث إن أي أحد مخالط يدري وهذا يساهم بكبح جماح الفيروس لأنها أماكن تجمع كبير. الشغلة ضغطة زر وإذا صار المول آمن هذا يحفز الزبائن يجون".

يُذكر إن تطبيق "تباعد" يساعد المستخدمين على تلقي تنبيهات في حال مخالطتهم لشخص مصاب بفيروس كورونا المستجد، من خلال الاعتماد على تقنية البلوتوث، إضافة إلى ضمان حماية خصوصية المستخدمين. ويرسل التطبيق إشعارات للمخالطين لتنبيههم، في حال خالطوا شخصاً تم تأكيد إصابته بالفيروس خلال الـ14 يوماً الماضية.

ولا يحتاج التطبيق للاتصال بالإنترنت في الغالب، وذلك لأنه يعمل على تقنية البلوتوث ويتم حفظ البيانات على الجهاز، لكنه يحتاج للاتصال بشبكة الإنترنت عند فتح التطبيق لاستقبال التحديثات، والإشعارات.

فيما يقوم تطبيق "توكلنا" بتوفير العديد من الخصائص والمميزات التي تسهم في العودة لنمط حياتنا الطبيعية.

ويمكن تحميل التطبيقين عبر الروابط الآتية:

تباعد

http://onelink.to/tabaud

توكلنا

http://onelink.to/tawakkalnaفيروس كورونا الجديد

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية