أخبار عاجلة

«أجفند» يدعم تطوير كيانات تمكين المرأة وتنمية الطفولة

أقر برنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند" تمويل سبعة مشروعات جديدة بالتركيز على دعم البناء المؤسسي لكيانات تمكين المرأة وتنمية الطفولة والمجتمع المدني العربي، وتعزيز ثقافة الوعي المجتمعي حول الإعاقة وإدراجها في البرامج التنفيذية للتنمية المستدامة 2030.

وعقد مجلس إدارة "أجفند" اجتماعه بالرياض الثلاثاء الماضي ورأس الاجتماع، نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبدالعزيز، (رئيس أجفند)، م. يوسف بن إبراهيم البسام، نائب الرئيس، العضو المنتدب للصندوق السعودي للتنمية. وأطلع المجلس في اجتماعه على نشاطات أجفند في دعم وتمويل المشروعات التنموية والطارئة، وتنفيذ المشروعات الرائدة، وانجازات البرنامج خلال 2016. واعتمد الاجتماع الموازنة التقديرية الموحدة للعام 2017، والموازنة الإدارية، وموازنة جائزة أجفند 2017، وتقرير لجنة المراجعة في أجفند. وبعد مناقشة المشروعات المقدمة للدعم والتمويل اعتمد المجلس سبعة مشروعات تغطي مجالات تمكين المرأة وتنمية الفئات المهمشة وذوي الاحتياجات الخاصة، وتنمية الطفولة المبكرة والمجتمع المدني، وإعداد مناهج دراسية خاصة بالصم والكم وتأمين وسائل تدريب تؤهلهم لسوق العمل.