أخبار عاجلة

أستاذ بطب عين شمس: إصابة الفتيات بالحمى الروماتيزمية تتلف الصمام الميترالى

أستاذ بطب عين شمس: إصابة الفتيات بالحمى الروماتيزمية تتلف الصمام الميترالى أستاذ بطب عين شمس: إصابة الفتيات بالحمى الروماتيزمية تتلف الصمام الميترالى
كشف الدكتور أحمد الكردانى، أستاذ ورئيس قسم جراحة القلب بطب عين شمس، عن أن الحمى الروماتيزمية لدى الفتيات تسبب تلفًا شديدًا فى الصمام الميترالى، وهو أكثر صمام معرض للتلف بسبب الحمى الروماتيزمية.

وقال الدكتور أحمد الكردانى خلال مؤتمر "كارديو الكس" المنعقد حاليًا بالإسكندرية إنه يمكن تغيير الصمام باستخدام الصمامات المعدنية مع تناول المريضة أدوية السيولة ما يتعارض مع الحمل والولادة بالذات فى هذه السن، موضحًا أنه تم استخدام الصمامات الحيوية كثيرًا فى مثل تلك الحالات.

وقال إن من عيوبها أنها ثمنها ضعف ثمن الصمامات المعدنية، كما لا تعيش فترة طويلة، موضحًا أن العمر الافتراضى لها حوالى 10 سنوات فقط، لأنه قد يحدث لها تكلس فى السن الصغيرة، ومضيفا: "نضطر إلى إعادة تغييرها مرة أخرى وإذا لم تغييرها يحدث ضيق فى التنفس وهبوط فى القلب".

وأضاف أن ميزة الصمامات الحيوية أن السيدة لا تتناول أدوية سيولة الدم طوال فترة الحمل لذلك يتم تركيب الصمامات لأنها تكون أكثر أمانًا أثناء الحمل الصمامات.

وأشار إلى أن الصمامات الحيوية هى من الصمام الأورطى للخنزير وتتم معالجته بمواد كيميائية خاصة تمنع تكلسه وتلفه، مضيفًا: "حاليًا هناك أبحاث لإنتاج صمامات أطول عمرًا موضحًا أن هناك صمامًا آخر من غشاء التامور بالبقر وتتم معالجته كيميائيًا على هيئة صمامات كبديل للصمام التالف".


>مفاهيم خاطئة عن إصابة الأطفال بالحمى الروماتيزمية.. تعرف عليها
>الحمى الروماتيزمية الأكثر شيوعا فى الدول النامية..تعرف على أسبابها وأعراضها
>

مصر 365