أخبار عاجلة

مجلس منطقة الرياض يطالب بالخطة التنفيذية لمشروعات الكهرباء

مجلس منطقة الرياض يطالب بالخطة التنفيذية لمشروعات الكهرباء مجلس منطقة الرياض يطالب بالخطة التنفيذية لمشروعات الكهرباء

    ترأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض رئيس مجلس المنطقة أمس جلسة المجلس الأولى لدورته الثالثة لعام 1436-1437ه في مكتب سموه، بحضور صاحب السمو الأمير تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.

وقد افتتح سموه هذه الجلسة بكلمة رفع خلالها أسمى آيات الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود رعاه الله وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد على اهتمامهم ودعمهم لجميع مشروعات المنطقة التنموية، والرفع من مستوى الخدمات والمرافق، ودعا الله أن يديم على مملكتنا نعمة الأمن والأمان والرخاء في ظل قيادتنا الرشيدة.

التوسع في استخدام تقنية التحلية بواسطة الطاقة الشمسية

تكثيف التفتيش على مصانع تعبئة المياه والأغذية

كما شكر سموه أعضاء مجلس المنطقة على ما يقدمونه من جهود في تقديم المقترحات والدراسات النافعة وحثهم على تلمس احتياجات المواطنين بالمنطقة التي تندرج ضمن مهام المجلس للرفع من مستوى أدائه.

وأوضح أمين عام المجلس سليمان بن محمد القناص أن المجلس استعرض ما تضمنه جدول الأعمال، حيث تم الاطلاع على تقارير لجان المجلس الدائمة التي تهدف للارتقاء بمستوى الخدمات التعليمية والصحية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمرافق الخدمية الأخرى، وقد اتُخِذَ بشأنها القرارات والتوصيات اللازمة، ومن بينها الموضوعات التالية: استعراض آلية نظام البريد السعودي الخاص باستلام وتسليم المعاملات الرسمية، فأكد المجلس على الاستعانة بالتقنية الحديثة في عملية متابعة هذه المعاملات والاستعلام عنها لضمان سرعة إيصالها.

كما ناقش المجلس ما خصصته الدولة أعزها الله من مبالغ لمشروعات الكهرباء والماء والبالغة 20 مليار ريال، وطلب من وزارة الكهرباء والمياه الخطة التنفيذية لتلك المشروعات في منطقة الرياض، موضحاً بها المساحات والأحياء التي تشملها الخطة والبرامج الزمنية المعدة للتنفيذ.

واطلع المجلس على عرض مرئي قدمه سمو الأمير تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية عن مشروع تحلية مياه البحر بواسطة الطاقة الشمسية والمقام بمدينة الخفجي، فأوصى المجلس بالتوسع في استخدام هذه التقنية الاقتصادية المفيدة.

كذلك اطلع على العرض المرئي عن تجربة البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة في مجال الحملات التوعوية لاستهلاك الطاقة، فأثنى المجلس على هذه الجهود المبذولة وشكر القائمين على هذا البرنامج الوطني النافع، كما اطلع المجلس على الطلبات الخاصة بتخطيط بعض القرى التي استكملت معايير وشروط التخطيط فقرر الموافقة على ذلك، وكذلك على التقارير المعدة من قبل فرق التفتيش الميدانية المنوط بها متابعة مصانع تعبئة المياه ومحطات تنقية المياه ومصانع الأغذية فقرر توسعة نشاط هذه الفرق وتطبيق العقوبات بحق المخالفين بحدها الأعلى لتعلق منتج هذه المصانع والمحطات بالصحة العامة.

وقد اطلع المجلس على ما جاء بالأمر السامي الكريم القاضي بإنشاء هيئة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وقرر الكتابة للقائمين على هذه الهيئة لدراسة الصعوبات التي يعاني منها الشباب في دعم مشروعاتهم التجارية والمهنية.

وبهذا اختتم المجلس دورته الثالثة للعام المالي 1436-1437ه.